لقاء في الكنيست لتعزيز العلاقات بين اليهود والمسلمين

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2017-01-24 18:26:15 - اخر تحديث: 2017-01-24 20:22:00

بمبادرة النائبين زهير بهلول ويهودا غليك، أقيم هذا اليوم في الكنيست لقاء مميز لتعزيز العلاقات بين اليهود والمسلمين في ظل الاجواء المتوترة والعصيبة التي تمر


صور من اللقاء

على الاقلية العربية في البلاد.
حضر هذا اللقاء المميز والذي يعتبر نقطة ضوء في هذه الايام المظلمة، رئيس الكنيست يولي ادلشتاين، القاضي اياد زحالقة مدير المحاكم الشرعية، الراب الرئيسي لديمونا، يتسحاق اليفينت، يعقوب سلامة مدير قسم الديانات في وزارة الداخلية، الشيخ محمد عودة امير الجماعة الاحمدية في البلاد وحسن كعبية نائب الناطق الرسمي لوزارة الخارجية بالاضافة الى العديد من الشخصيات، الحاخامات والناشطين الاجتماعيين.
افتتح اللقاء رئيس الكنيست يولي ادلشتاين الذي اعرب عن سعادته لهذا اللقاء الاخوي والمثير مقدما الشكر والاطراء للنائبين زهير بهلول ويهودا غليك اللذين يعملان الكثير من اجل تقريب القلوب بين الطوائف المختلفة.
النائب زهير بهلول اكد اهمية هذا اللقاء خصوصا خلال هذه الفترة المتوترة التي تشهدها البلاد معربا عن "شكره لكل من حضر من رجال الدين والذين يجسدون ويطبقون روح الاخوة والالفة والمحبة بين الشعوب والديانات بشكل يومي" .
وقال النائب زهير بهلول "ان الحياة المشتركة تعتبر قيمة عليا ومهمة لنجاح اي مجتمع"، مؤكدا "اهمية التعاون بين الديانات المختلفة لتشجيع لغة الحوار كما حدث في اللقاء الذي بادر اليه مع النائب يهودا غليك والذي عقد قبل شهر تقريبا للتصدي لقانون منع الاذان الخطير والعنصري" .
اما عضو الكنيست يهودا غليك فقد اكد "ان السلام هو الحل الامثل لحل اي خلاف"، مشيرا الى "ان السلام هو احد اسماء الله ومن هنا جاءت اهميته وقدسيته عند كافة المجتمعات والديانات" .
القاضي اياد زحالقة اكد "بان الدين الاسلامي يرتكز على أسس وقيم متينة وحكيمة"، مشيرا الى "ان الخلاف في هذه المنطقة هو خلاف قومي وليس دينيا" كما واشار الى "القيم الانسانية والاخلاقية التي يدعو اليها الدين الاسلامي الحنيف" .
وفي نهاية اللقاء تم الاعلان عن انشاء لوبي برلماني لتعزيز العلاقات بين اليهود والمسلمين وذلك برئاسة النائبين زهير بهلول ويهودا غليك.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل