هنية :‘غدا يوم غضب وبداية تحرك لانتفاضة‘ – الجيش الإسرائيلي يعزز قواته بالضفة الغربية

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2017-12-07 11:01:29 - اخر تحديث: 2017-12-07 11:03:12

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية "نقف اليوم أمام منعطف تاريخي تمر فيه القضية الفلسطينية والقدس،بعد القرار الأخرق والظالم الذي اتخذته


تصوير AFP

الادارة الأمريكية باعتراف مزعوم بأن القدس عاصمة لما يسمى بالكيان الاسرائيلي".
وأكد هنية أنه بعد هذا القرار "فإننا امام قرار سياسي جشديد، ونحن في ذكرى انتفاضة الحجارة التي انطلقت عام 1987، حيث تزامن هذا القرار مع هذه الذكرى، كأنها توافقات الهية، أن شعبنا الفلسطيني قدره مواجهة المؤامرات، والتحديات بالانتفاضة والمقاومة والصمود والثبات على أرضه، وعلى ثوابته الاسلامية الثابتة".
وأوضح هنية خلال مؤتمر صحفي له في غزة اليوم الخميس، أن "القدس تعطينا الصورة الواضحة، صورة المؤامرات والمخططات التي تنال منها منذ القدم وحتى الآن، وحتى قرار ترامب كانت القدس محل الاستهداف، كانت القدس منطلق الانتصار والثورات، والانتفاضات ، حيث أن كل الانتفاضات كانت متعلقة بالقدس".
وأكد أنه "لا اعتراف لشرعية الاحتلال على أراضينا، فنحن لا نعترف بوجود قدس غربية أو شرقية، والقدس ملك لنا نحن الشعب الفلسطيني"، مبيناً أنه يجب اعادة ضرورة ترتيب المشهد الفلسطيني، أمام هذا القرار الأخرق الجائر، وعلى رأس ترتيب المشهد الفلسطيني هو اعلان ان عملية ما يسمى بالسلام قًبرت مرة واحدة وإلى الأبد".

"شرارة انتفاضة شعبية جديدة"
وقال هنية :" نريد التأكيد ان السياسة الاسرائيلية المدعومة الامريكية بإطلاق شرارة انتفاضة شعبية جديدة، والقدس لها باع مع البوابات الالكترونية، فالقدس اليوم تُختطف، وتُنتزع".
وأكد هنية على "إطلاق انتفاضة في وجه الاحتلال، فلا يوجد أنصاف حلول، ولنطلق العنان لكل الشعب الفلسطيني ليعبر عن غضبه، وعلينا اسراع الخطى في التخفيف عن شعبنا، وأن نتخذ قرار برفع الاجراءات عن غزة، ووقف التنسيق الأمني".
وأوضح :"في الوقت الذي نسعى لتمكين الحكومة في غزة يجب تمكين المقاومة لترد على هذا القرار، فهذا اعلان حرب على المقدسات الاسلامية، وهذه ضرورة لترتيب اولوياتنا واعادة الاعتبار للمشهد الفلسطيني، فهي قضية تحرر وطني. اننا لا نتسول على أعتاب الدول، ولا نستجدي أحد، فشعبنا قدم مئات الالاف من الشهداء والجرحى والاسرى، ومن يعتقد أننا سنسلم او نستسلم أمام هذا القرار واهم ، فشعبنا سيفرض معادلات جديدة، ونحن قادرون على ذلك بدعم من الأمة الاسلامية والعربية".
وطالب الأمة أن "تدعم نضال الشعب الفلسطيني وانتفاضته بكل الوسائل، فاذا ضاعت القدس فلا كرامة لنا، فالقدس سر وجودنا".
وأشاد هنية بموقف الرئيس التركي طيب رجب أردوغان الذي دعا إلى قمة اسلامية، مبينا أننا "ندعو إلى قمة عربية عاجلة".
وقال هنية: "أعلنا نفير عام داخلي في الحركة، بكافة الأذرع لتكون على جهوزية عالية لمواجهة هذا الخطر الاستراتيجي الذي يهدد القدس والتحضير للمرحلة القادمة لأنها فاصلة ، فصراعنا مع الاحتلال فقط، وسلاحنا وكل القوة التي نمتلكها اليوم سنوجهها إلى الاحتلال، وستكون عاملا رافعا لنصرة الشعب الفلسطيني".
وحيا هنية" الهبة السريعة التي انطلقت رداً على قرار ترامب"، مبيناً أنه "ستستمر هذه الهبة، وسيندم ترامب ونتنياهو من غضبة الشعب الفلسطيني".
ودعا هنية أن "يكون يوم غد الثامن من كانون الاول /ديسمبر يوم غضب وبداية تحرك واسع لانتفاضة أسميها حرية القدس والأقصى".

الجيش الإسرائيلي يعزز قواته في الضفة الغربية
من جانبه عمم المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي، بيانا اليوم الخميس، جاء فيه: "مع انتهاء تقدير الموقف على مستوى هيئة الاركان تقرر تعزيز القوات في منطقة يهودا والسامرة (الضفة الغربية- المحرر)  بعدة كتائب بالإضافة الى منظومة الاستطلاع والحماية. كما تم تحديد قوات في حالة جاهزية لتطورات ممكنة".


نتنياهو:"سيتم تخليد اسم ترامب في تاريخ القدس"
من جانبه،  قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، صباح اليوم الخميس،  في مؤتمر الدبلوماسية الرقمية الذي يعقد في مقر وزارة الخارجية، معلقا على اعلان ترامب عن  القدس عاصمة لاسرائيل :
"تأثرنا جميعا أمس حين استمعنا إلى الإعلان التاريخي الذي أدلى به الرئيس ترامب والذي اعترف" بالقدس "كعاصمة إسرائيل ويعتمد هذا الإعلان بطبيعة الحال على حق قديم". على حد تعبير نتنياهو.
 أضاف نتنياهو:" 
حدد الشعب اليهودي أورشليم كعاصمته قبل 3000 عام. هنا كان يمشي آباؤنا وهنا حكم ملوكنا وهنا وعظ أنبياؤنا وهنا تكمن جذورنا. هذه هي بالفعل بطاقة الهوية الخاصة بنا. ربط الرئيس ترامب نفسه إلى الأبد إلى تاريخ عاصمتنا. سيتم تخليد اسمه إلى جانب أسماء أخرى في تاريخ أورشليم وشعبنا المجيد. أشكره وأشكر أيضا الكونجرس الأمريكي الذي أرسى قبل 22 عاما الاعتراف بأورشليم حتى أن وصل الرئيس ترامب وطبق هذا القانون. وفي هذه المناسبة أود أن أبشر بأننا نجري حاليا اتصالات مع دول أخرى ستعترف بأورشليم بشكل مماثل ولا شك لي بأن عندما ستنتقل السفارة الأمريكية إلى أورشليم وحتى قبل ذلك ستنتقل سفارات كثيرة أخرى إلى أورشليم, آن الأوان لذلك". الاقوال حرفيا كما وردت على لسان نتنياهو.















“{{shareData.title}}”
جارى التحميل