أنماط اللحى الرائجة لعام 2018 .. اختر منها ما يناسبك

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-01-07 12:31:54 - اخر تحديث: 2018-01-07 15:20:58

اللحية ستستمر، وبزخم كبير، في العام الجديد، فهي موضة لا يبدو أنها ستختفي في أي وقت قريب. ولكن بطبيعة الحال، الموديلات والأنماط هي التي ستختلف،


الصورة للتوضيح فقط 

ولكن ما هو مريح حين يتعلق الأمر باللحى حالياً؛ هو أنه يكفي لأي رجل أن يقوم بإطلاقها حتى يعتبر أنه يسير مع الموضة، وبالتالي فإن القيام بالخطوة الإضافية واعتماد الموديلات الجديدة؛ تبرز الشخص وتميزه عن الآخرين. 
بطبيعة الحال، ومع كل عام جديد، ستهيمن بعض الأنماط الجديدة، وستبرز موديلات معدّلة عن تلك التي كانت سائدة العام الفائت. فما هي أنماط اللحى الخاصة بالعام 2018؟

اللحية القصيرة مع الشارب البارز

اللحية القصيرة الخفيفة من الأنماط الأكثر رواجاً منذ مدة طويلة جداً؛ كونها لا تتطلب الكثير من العناية، كما أنها من الأنماط المقبولة في غالبية أماكن العمل. يضاف إلى ذلك واقع أن النساء يفضلن هذا النمط  من اللحى على الأنماط الأخرى؛ لكونه غير كثيف، وبالتالي يترك التأثير المطلوب من دون مبالغة لناحية طول وكثافة اللحية. 
وبما أن الشارب لا يزال يطل برأسه بخجل، خصوصاً أن الجيل الحالي لا يتقبله بأي شكل من الأشكال "منفرداً"، فإن دمجه مع اللحية بات ضرورة ملحّة. وهكذا برزت اللحية القصيرة مع الشارب البارز، بحيث يتم إطالة الشارب ليكون أطول وأكثر بروزاً من شعر اللحية، وبالتالي يخلق التناقض المطلوب.
النمط هذا يتطلب الصبر؛ لأن الشارب، وكي يصل إلى الكثافة المطلوبة، يحتاج إلى 6 أو 8 أشهر. لكن وبعد تلك المرحلة، تصبح الأمور أكثر سهولة؛ لأنها لا تتطلب الكثير من العناية، بل بعض التشذيب بين الحين والآخر.  
 
لحية ذيل البطة
النمط هذا هو العملي، لحية كثيفة كاملة، يتم تشذيبها لناحية السالفين. وعليه، وكما تشير التسمية؛ فإن كثافة اللحية وطولها تكون أقصر عند الجانبين وأطول عند الذقن. هي لحية معقدة قليلاً؛ تجمع بين الطلة الذكورية وبين الأناقة في الوقت عينه. بطبيعة الحال وفي حال لم تكن تملك لحية كثيفة مكتملة النمو حالياً، فإن الحصول على هذه الطلة سيتطلب بعض الوقت؛ لأنه عليك إطالتها، ثم الحرص على تشذيبها وترتيبها بين الحين والآخر.
 
اللحية الخفيفة الكثيفة

اللحية الخفيفة -كما قلنا- هي واحدة من الأنماط الأكثر رواجاً؛ لأنها لا تتطلب الكثير من العناية، كما أن غالبية تسريحات الشعر تتماشى وبشكل مثالي معها. في العام الجديد اللحية الخفيفة ستصبح أكثر كثافة، ولكن بشكل معتدل. الشعر سيكون بطول معتدل، وبشكل عام هي تلك اللحية التي تترك تقريباً 10 أيام من دون تشذيبها أو قصها. اللحية هذه مثالية لمن يودون الحصول على لحية، ولكن في الوقت عينه لا يملك الكثافة التي تمكّنه من تحقيق ذلك، كما أنها مفيدة جداً لمن يملك عظام خدين مرتفعين؛ لكي تخلق التوازن المطلوب.
 
اللحية الطويلة القصيرة
هي نسخة أكثر هدوءاً من اللحية الطويلة الكثيفة. بشكل عام هي أقصر بسنتيمترات قليلة من اللحية الطويلة، بحيث تترك التأثير الإيجابي المطلوب من دون "السلبيات" الخاصة باللحية الكثيفة الطويلة. شكل اللحية يجب أن يسير مع شكل الوجه، كما يجب الحرص على حلاقة أي شعر إضافي عند الخدين وعند الرقبة. الشكل الذي تتخذه اللحية في جزئها السفلي أقرب إلى المربع، ولذلك يجب أن يكون الجزء السفلي أطول من اللحية؛ كي تتمكن من الحصول على الشكل هذا.  

اللحية المتماشية مع قصة الشعر المتلاشية
هذا النمط كان رائجاً جداً العام الفائت، ولا يزال على ما هو عليه في العام 2018. هناك طريقتان هما الأكثر اعتماداً؛ الأولى هي جعل الشعر الجانبي قصيراً، بحيث يتدرج من شعر شبه محلوق وصولاً إلى ما هو أكثر كثافة. أما الطريقة الثانية فهي ترك اللحية بحجمها الطبيعي، وربط التلاشي بتسريحة الشعر، لا نمط اللحية نفسه.
أي إن كثافة اللحية هي نفسها، ولكنها تنتهي بلمسة مميزة عند الجزء العلوي من الأذن، فاسحة المجال لمساحات خالية من الشعر عند طرفي الرأس.
 
اللحية الكاملة
اللحية الكاملة من الأنماط التي تجد قبولاً عند الجميع؛ كونها سهلة ولا تحتاج للكثير من العناية، كما أنها تمنح طلات مختلفة وفق الهدف الذي ينشده الرجل. إن تم تشذيبها والعناية بها فهي ستجعل الرجل يبدو راقياً ومنمقاً، وإن قرر تركها تنمو بشكل عشوائي فهو سيحصل على الطلة "الذكورية القاسية" التي ينشدها. تحتاج إلى العناية، ولكنها لن تستهلك وقتك كاملاً، كل ما تحتاج إليه هو قليل من العناية بين الحين والآخر، مع الحرص على استخدام زيوت اللحية؛ للحدّ من تشعثها.

السكسوكة الممتدة

الطلب على هذا النمط في تزايد، خصوصاً من الفئة التي لا تملك كثافة شعر تمكنهم من إطالة لحيتهم، أو الفئة التي تعاني من اللحية غير المكتملة. تختلف بشكل طفيف عن السكسوكة التقليدية؛ إذ إنها تجمع بين اللحية الخفيفة جداً وبين السكسوكة؛ أي أن الرجل هنا لا يقوم بحلاقة ذقته بشكل كامل، بل يترك الشعر ينمو بشكل خفيف مع السكسوكة. أو يمكن اعتماد مقاربة أخرى قائمة على حلق اللحية، وإنما الاستفادة من الشعر الممتد على خط الفكين. النمط الأخير هو الأكثر اعتماداً، خصوصاً أنه يمكن لهذا الخط أن يتنوع لناحية الكثافة، فيمكن أن يكون كثيفاً أو خفيفاً، وبالتالي يمنح الشخص الفرصة لإبراز شخصيته وتميزه.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل