لئومي يُطلق تطبيق ‘أبناء الشبيبة لئومي Me‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-01-11 16:36:54 - اخر تحديث: 2018-01-12 15:03:14

أعلن بنك لئومي عن اطلاق تطبيق لئومي Me، المنتج الاول من نوعه في الجهاز المصرفي في البلاد. التطبيق مخصص لابناء الشبيبة في جيل 14-18،


ممن والديهم من زبائن بنك لئومي، ويخول التطبيق أبناء الشبيبة ادارة المصروف الذي يحصلون عليه من أهلهم من خلال تطبيق خاص  وبطاقة تُشحن. في المقابل، يسمح  التطبيق للأهل السيطرة على المبالغ التي تُحول الى اولادهم شهريا ومراقبتها، من خلال مشاهدة مصروفاتهم، وباالتالي يتحرر الطرفان من الاعتماد على النقود السائلة.
بعد قيام الابن بتحميل تطبيق لئومي Me ويقوم بالتسجيل ، سيحصل الاهالي على رسالة SMS ليتمكن من طلب بطاقة دفع تُشحن ، من فرع البنك الذي ينتمي اليه، او من خلال تطبيق لئومي ( بدءاً من شهر فبراير-شباط) . بعد الحصول على البطاقة وتفعيلها، سيتم ربط البطاقة مع التطبيق ، وهكذا يتمكن الابن من ادارة امواله ومصروفه بشكل شخصي. بإمكان الوالدين شحن البطاقة بمبلغ ثابت شهري ، الحد الاقصى للشحن هو 2000 شيكل.
البطاقة التي تُشحن تمكن الابناء من الدفع في الحوانيت ( ليس بالتقسيط)، شراء اونلاين، سحب النقود من جهاز الصراف الآلي. ان يكونوا مستقلين وان يديروا ميزانيتهم الشهرية التي حددها اهاليهم. يمكن للابن  ومن خلال تطبيق لئومي Me فحص المبلغ المتبقي في البطاقة، مبلغ وتفاصيل المصروفات الشهرية، موعد استلامه المصروف الشهري. كما يمكن القيام بصفقات بالبطاقة ، وسحب الاموال نقدا حتى 400 شيكل يوميا في البلاد وفي الخارج. في المقابل يمكن للاهالي مراقبة مصروفات ابنهم والسيطرة عليها من خلال تطبيق لئومي، والحصول على تفصيل كامل للمصروفات بالاضافة الى المبلغ  الذي استلمه. وبالتالي يتحرر الطرفان من الاعتماد على النقود السائلة.
كما يمكن للابناء ومن خلال تطبيق لئومي Me ارسال طلب الى اهاليهم ليشحنوا لهم مبلغا معينا، من خلال رسالة قصيرة، مع اضافة شرح عن السبب في رغبتهم في المال. ويمكن للاهالي المصادقة على الطلب او رفضه. تجدر الاشارة الى انه يمكن تجميد البطاقة في اي وقت، في حال قام الاولاد باضاعتها.

بحث شامل
مع اطلاق تطبيق لئومي Me، قام بنك لئومي باجراء بحث شامل على 1000 مراهق/ة من جيل 14-17 ، والذي قام بفحص مصدر دخلهم  وانماط استهلاكهم، ومن بين النتائج التي اظهرها البحث:
• %62 من الشباب يحصلون على المصروف من اهاليهم
• حوالي %50 من الشباب يصرحون انهم يعملون ويكسبون المال
• حوالي %25 من المراهقين قالوا ان اهاليهم موافقون على تمويل كل مصاريفهم
• في اوساط الشباب الذين يحصلون على مصروف، وتيرة تكرار الحصول على مصروف هي 3-2 مرات في الشهر (%29) مرة في الشهر (%29). نسبة عالية من المراهقين (%72) يفضلون الحصول على مبلغ معين من المال مرة في الشهر ليستخدموه كل الشهر.
• المراهق النموذجي يحصل في المعدل من اهله على 260 شيكل شهريًا، قيمة المصروف ترتفع مع الجيل، بالاضافة الى ذلك، الابناء يحصلون على مبلغ اكبر من البنات.
• المراهقون يصرفون بالمعدل حوالي 210 شيكل, بالاخص على الازياء، تناول الطعام في الخارج واوقات الفراغ.
ميخال كيسوس هرتسوغ، رئيسة قسم الابتكار والديجيتال في لئومي:" يدور الحديث عن حاجة ماسة وذات اهمية قصوى، والتي تحولت الى امر يهم كل افراد العائلة- الحاجة لمساعدة الشباب على ادارة اموالهم  بشكل مستقل وبمسؤولية اكبر. لنا كأهالي الامكانية لمساعدتهم على اكتساب عادات استهلاك جيدة لمرافقتهم طيلة حياتهم. تطبيق لئومي Me بمثابة اداة لمساعدة الاهالي والشباب وبنفس الوقت، يمكن للأهل المشاركة في ادارة شؤون اولادهم المالية ، وادارة أبناء الشبيبة لأموالهم باستقلالية". ( ع.ع)


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل