الأردن: مركز حمدي منكو يخرّج المشاركين في دورة أصدقاء البيئة

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-01-01 12:07:20 - اخر تحديث: 2018-01-13 00:12:03

بانيت-الأردن: احتفل مركز حمدي للبحوث العلمية في الجامعة الأردنية بتخريج المشاركين في دورة "أصدقاء البيئة" التي عقدها المركز بالتعاون مع الإدارة الملكية


صورة جماعية للخريجين

لحماية البيئة وبمشاركة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة.
وقال مدير المركز الدكتور ياسر البستنجي "إن الهدف من الدورة هو نشر الوعي البيئي والمحافظة على الطبيعة"، مشيرًا إلى أن "موضوعها يندرج ضمن أهداف واهتمامات المركز الذي تقع على عاتقه مسؤولية الحفاظ على الطبيعة من التلوث من خلال تبنيه لمشاريع عديدة منها تدوير النفايات والمياه العادمة والمياه الناتجة عن معاصر الزيتون".
وأضاف البستنجي أن "الدورة اشتملت على تدريبات نظرية وعملية توعوية وتثقيفية لنشر رسالة الحفاظ على البيئة من التلوث الذي بات من أبرز التحديات البيئية عربيًا وعالميًا، وتتطلب جهودًا متضافرة ومسؤولية مشتركة للوقوف عليها ومجابهتها".

"أهمية إنشاء الشرطة البيئية"
في حين، أكد نائب رئيس شعبة حماية البيئة في الإدارة الملكية لحماية البيئة المقدم محمد الشرعة "أهمية إنشاء الشرطة البيئية بتوجيهات ملكية سامية، التي أصبحت تعرف فيما بعد بـ (الإدارة الملكية لحماية البيئة) لتكون لبنة أساسية وفاعلة في تحقيق وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للبيئة ولتكون الذراع التنفيذي لوزارة البيئة التي تعد وفق القانون المرجع المختص فيما يتعلق بجميع القضايا والشؤون البيئية على المستوى الوطني والإقليمي والدولي".
وأشار الشرعة إلى "جملة الإنجازات التي قامت بها الإدارة في نشر رسالتها وأهدافها من حيث الحملات التي تقوم بها ودورها في التوعية البيئة، وتنظيم الدورات والمحاضرات في المدارس والجامعات ومعاهد التدريب في القوات المسلحة والأمن العام"، معربًا عن أمنياته في أن "تنعكس الأهداف التي عقدت من أجلها (دورة أصدقاء البيئة) على المشاركين فيها وأن يكون لهم الدور الفاعل في إيصال رسالتها لمؤسساتهم ومجتمعاتهم"
بدورها، ألقت طالبة الدراسات العليا في قسم الكيمياء آية خلف كلمة بالإنابة عن المشاركين عبرت فيها عن "سعادتها بالمشاركة في هذه الدورة التي فسحت لهم المجال للتعرف على كثير من الموضوعات ذات العلاقة في البيئة، ومدى الاستفادة التي تحققت لها ولزملائها"، معربةً عن شكرها للقائمين على الدورة".
وشارك في الدورة التي استمرت يومين زهاء الـ (35) من أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا في كليتي العلوم والصيدلة، إضافة إلى موظفين من مركز حمدي منكو وشعبة السلامة العامة في الجامعة.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل