طاقم عيادة كلاليت بيت صفافا يقدم علاجا ينقذ به حياة مريض

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-01-14 09:40:47 - اخر تحديث: 2018-01-14 09:58:04

مؤخراً، وفي احد ايام الجمعة، وصل رجل في سنوات الخمسين من عمره، الى عيادة خدمات الصحة الشاملة- كلاليت في قرية بيت صفافا في القدس.


مدير عيادة كلاليت- بيت صفافا السيد فؤاد أبو حامد

دخل الرجل الى العيادة وقد كانت يده موضوعه على صدره، وهو يشتكي من الام شديدة. موظف الاستقبال عيسى ابو حامد الذي انتبه أن الرجل يمر في ضائقة، وان الحديث هنا يدور عن حالة طوارئ، قام بإدخال الرجل على الفور الى غرفة الطوارئ في العيادة.
الممرض المناوب في غرفة الطوارئ موسى داود قام وبدون تأخير بإخلاء غرفة الطوارئ من المراجعين وباشر بعمل بعض الفحوصات الروتينية والسريعة، مثل تخطيط القلب واعطاء الاسبرين تحت لسان المريض وذلك خوفا من ان يكون المريض لديه تسكير في شرايين القلب وقد يكون يمر بحالة نوبة قلبية.
وفي أثناء الفحص، فقد الرجل وعيه. على الفور وبدون اي تأخير بدأ الممرض بتنفيذ بروتوكول الانعاش، وفتح عربة الانعاش المجهزة بالكامل لمثل هذه الحالات، وضع المريض تدهور وتبين أن قلبه توقف عن العمل. الممرض ضغط على جهاز الاستدعاء الذي تم تركيبه في العيادة لحالات الخطر والطوارئ، واستدعى جميع الاطباء الذين تواجدوا بالعيادة بنفس الوقت، حيث تم ايقاف العمل الاعتيادي في العيادة، من اجل التفرغ الكامل للتعامل مع هذه الحالة.
طاقم العيادة عمل بتعاون كامل لمعالجة الحالة والتعامل معها. حيث تم ادخال السوائل للمريض عن طريق الوريد، وتم ادخال انبوب التنفس، واستخدم الطاقم ايضا جهاز الضربات الكهربائية لانعاش القلب. بالمقابل اهتم طاقم الاستقبال باستدعاء سيارة العلاج المكثف التابعة لنجمة داود الحمراء التي حضرت خلال 7 دقائق من لحظة استدعائها. طاقم الاسعاف انضم لطاقم العيادة في اعمال الانعاش حتى تمكنوا من اعادة النبض للمريض وانجاح عملية الانعاش.
في هذه الاثناء وبعد العلاجات التي تمت بالعيادة شرع طاقم الاسعاف بنقل المريض الى المستشفى. المريض كان بحالة صعبة جدا وتم اخلاؤه الى مستشفى شعاري تصيدق بالقدس، هنالك ادخل مباشرة الى غرفة القسطرة حيث تم علاج الجلطات القلبية وتم انقاذ حياته. بعد ان تحسن وضع المريض وتم سريحه من المستشفى، حضر المريض الى العيادة واحضر معه بعض الحلويات لتقديم الشكر لطاقم العيادة على العلاج المتفاني الذي انقذ حياته.
طواقم نجمة داود الحمراء التي اخلت المريض الى المستشفى وطاقم المستشفى الذي عالج المريض أثنوا على التصرف المهني لطاقم عيادة بيت صفافا وهو ما ادى في النهاية الى انقاذ حياة المريض، وذلك بفضل رد الفعل الفوري والعلاج الملائم.
مدير عيادة كلاليت- بيت صفافا السيد فؤاد أبو حامد أوضح لنا: "انه وفي هذه الحالة، عمل طاقم العيادة بمهنية عالية كما كان متوقع منه، وعمل بتعاون وبسرعه مذهله، مما أدى الى حصول المريض على العلاج الفوري وبالتالي تم انقاذ حياته". ونوه ابو حامد "انه بالرغم من أن الحديث يدور عن حالات نادرة  من هذا النوع التي تصل الى العيادة، الا ان جاهزيتنا للتعامل مع مثل هذه الحالات مستمرة ودائمة. نحن نرى اهمية قصوى في ارشاد وتأهيل الطواقم بالكامل للتعامل مع مثل هذه الحالات وكذلك تجهيز العيادة بالتجهيزات  المناسبة". وحث السيد أبو حامد المواطنين على "الاشتراك بالمحاضرات والدورات حول التعامل مع الحالات الطارئة من اجل رفع مستوى الوعي لدى عامة الشعب، لما في ذلك من أهمية عظيمة في انقاذ حياة أعز الناس علينا" .



“{{shareData.title}}”
جارى التحميل