‘IBDL‘ تقدم 200 منحة في إدارة الاعمال لـ 30 دولة أفريقية

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-02-04 14:31:54 - اخر تحديث: 2018-02-13 16:56:18

وقعت الرخصة الدولية لقيادة الأعمال "IBDL" بروتوكول تعاون جامعة سنجور لتقديم 200 منحة تعليمة متخصصة في مهارات ريادة وإدارة الاعمال لطلاب درجة الماجستير



من 30 دولة افريقية كأحد البرامج المعتمدة من الجامعة للحصول على درجة الماجستير في الادارة، والمقرر إنطلاقها خلال شهر فبراير الجاري، ويأتي ذلك بحسب بيان المؤسسة في إطار حرصها على دعم التوجه الوطني للدولة المصرية ناحية القارة الأفريقية، ودعمًا للدور القوي الذي تلعبه القوى الناعمة في سبيل تعزيز وتوطيد أواصر العلاقات بين حكومات وشعوب القارة السمراء.
وفي هذا السياق، قال الدكتور خالد خلاف، الرئيس التنفيذي للرخصة، إن «IBDL» هي المؤسسة المصرية الوحيدة التي تقدم برامج التعليم التنفيذي والشهادات الاحترافية باللغة الفرنسية في أكثر من 30 دولة فرانكوفونيه حول العالم، وعبر عن فخر الرخصة بتوقيع هذه الاتفاقية مع جامعة سنجور من أجل دعم وبناء قدرات 200 من القادة الافارقه المتحدثين بالفرنسية في مهارات الادارة والقيادة والتخطيط.
وأضاف "خلاف" في تصريح له اليوم، هذا الدور يأتي في إطار إيماننًا بضرورة مساندة الجهود المصرية التي تبذل في سبيل توطيد وتعزيز علاقاتها مع الدول الأفريقية، ولذا فإن "الرخصة الدولية لقيادة الأعمال" كانت حريصة على اتمام هذا التعاون الاستراتيجي مع الجامعة الدولية الفرنسية للتنمية الإفريقية (جامعة سنجور).
فيما قال أ. د. تييري فيرديل الرئيس التنفيذي لجامعة سنجور في تصريح صحفي، أنه سعيد بالتعاون مع IBDL كأول مؤسسة مصرية أمريكية تقدم برامج التعليم التنفيذي باللغة الفرنسية بهذا المستوى المنافس وفق المعايير الدولية المعترف بها.
وتعد جامعة سنجور مؤسسة خاصة وفريدة من نوعها في مصر والشرق الأوسط للتعليم العالي باللغة الفرنسية، تأسست بالإسكندرية لخدمة التطور والتنمية في أفريقيا، وتحمل اسم الشاعر الأفريقي العظيم ليوبولد سنجور‏، وتحظى الجامعة بدعم المنظمة الدولية الفرانكفونية التي تضم 80 دولة ومقرها باريس، والتي تقدم منح دراسية للطلاب الافارقة، وتهدف إلى دعم الحوار بين الحضارات والثقافات وتحقيق التقارب بين الشعوب وتعزيز التعاون متعدد الأطراف، كما تهدف إلى دعم الديمقراطية وحكم القانون وحقوق الإنسان وغيرها من القيم الفرانكفونية الداعمة للسلام والتعاون، تم افتتاحها عام 1990، وتستقطب الطلاب الفرانكفونيين من مختلف أنحاء أفريقيا، وتمنحهم درجة الماجستير في التنمية، وذلك بعد عامين من الدراسة، وتضم الجامعة قسم الإدارة الذي يؤهل الدارس لماجستير إدارة المشروعات والحوكمه والإدارة العامة، أما قسم البيئة، فيمنح الماجستير في إدارة البيئة، وقسم التراث الثقافي، يمنح الماجستير في إدارة التراث الثقافي، أما قسم الصحة فهو يؤهل الدارس لماجستير الصحة الدولية والسياسات الغذائية.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل