’فتح’ تطالب ’حماس’ بسرعة الكشف عن ’منفذي الاعتداء’

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-03-13 16:50:28 - اخر تحديث: 2018-03-13 18:56:40

أصدرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"-الأقاليم الشمالية البيان التالي:"يا أبناء شعبنا البواسل، يا من كنتم ومازلتم تقدمون أسمى صور ومعاني النضال


تصوير AFP

الأسطوري المُفعم بالتضحيات المشرفه والمشرقة، وتسطرون أروع ملاحم الصمود والفداء، إليكم أيها المرابطون والمرابطات على أرضّ الرباط ، على ارضّ قدسّها الله عزوجل وجعلها من أكثر بقاع الارض طهارة. أيها القابضون على الجمر والثائرون من أجل قدسية القضية الوطنية، إن التفجير الذي حصل اليوم بإستهداف موكب رئيس الوزراء ورئيس المخابرات العامة في غزة هو تطوراً خطيراً يمكن أن يقود إلى انزلاق الوضع الداخلي في صراع بعيد عن الصراع الرئيسي مع الاحتلال، وإلى ما يُشبه الصراع الجاري في بعض البلدان العربية الذي تديره قوى التطرف والإرهاب، وأن تلك التفجيرات الجبانة والمشبوهة تستهدف شق الصف الفلسطيني، وتخريب جهود الوحدة، وإفشال حكومة التوافق، وتعزيز وتكريس الانقسام، وهي خدمة لمصالح وحسابات حزبية وفئوية ضيقة، وخدمة لأجندات خارجية لا تمت لشعبنا وقضيته الوطنية بصلة. أبناء شعبنا في كل مكان، إن حركة حماس تتحمل المسؤولية عن تفجير موكب حكومة الوفاق الوطني في غزة، وإن هذا الاعتداء غير المبرر الذي تقوم به جهات نعرف تمامًا من يقف وراءها ويغذيها، وماهي أهدافه، وما هذه المعايب الا دلالة ومؤشر أن هنالك مؤامرة على الشعب الفلسطيني وقيادته، وما هذا إلا فتنه توشك أن تغرق المركب وتخرق السفينة.
ومن هنا نؤكد على ما يلي، أولاً: نطالب حركة حماس بسرعة التحرك والكشف عن مرتكبي التفجير وتقديمهم للسلطة الوطنية الفلسطينية لتطبيق القانون بحق الجناة، وأن تضع القيادة في اطار كل المعلومات.
ثانياً: على حركة حماس أن تتحمّل مسئولياتها في وضع حدٍ لأي مجموعات تعتمد العنف، أو لفرض رؤيتها ورأيها حتى لا يُجر القطاع لوضعٍ لا يمكن السيطرة عليه، وتقذفنا الى ما لا يحمد عقباه.
ثالثاً: على حركة حماس كونها الجهة منفذة الإنقلاب، ومن تيسطر أمنياً حتى اللحظة على قطاع غزة، إنهاء إنقلابها والكشف عن الفاعلين، فمن هو موجود يتحمل المسؤولية عن سلامة الأرض وما عليها.
ومعًا وسويًا وساعداً بساعد حتى استعادة كافة حقوقنا الوطنية وفي مقدمتها إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف بقيادة رمز الشرعية الفلسطينيه فخامة الرئيس محمود عباس أبو مازن رئيس دولة فلسطين حفظه الله ورعاه. المجد والخلود لشهدائنا الأبرار، والحريّة لأسرى الحريّة. والشفاء العاجل لجرحانا البواسل، ومن نصر الى نصر وإنها لثورة حتى النصر". الى هنا نص البيان الصادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني"فـتح" الأقاليم الشمالية.

حركة فتح في  سلفيت تدين "محاولة اغتيال الحمد الله وفرج"
وفي سياق متصل، أدان أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد "العمل الإجرامي الجبان الذي استهدفت موكب رئيس الوزراء د. رامي الحمدلله ورئيس المخابرات العامة ماجد فرج  في غزة"، مؤكداً ان "حماس هي المتهم رقم واحد كونها هي من يحكم على الأرض في القطاع".
وشدد عواد في بيان صحفي بأسم حركة فتح إقليم سلفيت أن "محاولة الإغتيال التي هو عمل جبان له تداعيات خطيرة على الساحة الفلسطينية ويمكن أن يقود إلى صراع بعيد عن الصراع الرئيسي مع الاحتلال"، منوهًا الى ان "استهداف موكب رئيس الوزراء هو استهداف لقيادة ووحدة الشعب الفلسطيني".
وطالب عواد حركة حماس "بسرعة التحرك والكشف عن مرتكبي التفجير وتقديمهم للعدالة لتطبيق القانون بحق الجناة، وأن تضع القيادة في تفاصيل الحادث".

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل