بعد ليلة متوترة:انتظام التعليم في الجولان وعودة الحياة الى طبيعتها- مصادر سورية:‘ 9 قتلى بقصف اسرائيلي‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-05-08 22:43:14 - اخر تحديث: 2018-05-09 06:22:34

اتهمت وسائل الإعلام الرسمية السورية إسرائيل بإطلاق صواريخ على هدف قرب دمشق يوم الثلاثاء بعد وقت قصير من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحابه من الاتفاق

النووي الإيراني وهي خطوة دفعت إسرائيل لإعلان حالة التأهب القصوى.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد اعلن انسحاب الولايات المتحدة رسميا من الاتفاق النووي مع إيران. ووقع الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض مرسوما يقضي بإعادة فرض العقوبات التي رفعت عن إيران بموجب الاتفاق النووي.
وقال ترامب، في كلمة ألقاها امس الثلاثاء حول مستقبل دور الولايات المتحدة في الاتفاق النووي مع إيران، إن هذه الصفقة "هائلة" و"تسمح للنظام الإيراني بمواصلة تخصيب اليورانيوم".
وأشار ترامب إلى أن الولايات المتحدة تتوفر لديها "أدلة مؤكدة تثبت أن النظام الإيراني ينتهك الاتفاق النووي"، معيدا إلى الأذهان الوثائق، التي نشرتها مؤخرا إسرائيل حول هذه القضية.
واعتبر الرئيس الأمريكي بأن "الشرق الأوسط سيمر بسباق للتسلح النووي" حال تمديده الاتفاق مع إيران.
وكان ترامب قد قال في 12 يناير الماضي إنه يمدد تجميد العقوبات على إيران لـ4 أشهر في إطار الاتفاق النووي معها، فيما تعهد بأنها الأخيرة التي يقوم فيها بذلك ما لم يتم تعديل الصفقة.
واعتبر ترامب أن الاتفاق النووي مع إيران يتضمن "عيوبا هائلة"، لافتا إلى أن تمديده لتجميد العقوبات هذه المرة يمثل "آخر فرصة" لتعديل الصفقة، التي انتقدها مرارا وتكرارا خلال حملته الانتخابية ةبعد تولي رئاسة الولايات المتحدة، خاصة بسبب عدم فرضها قيودا على البرنامج الصاروخي الإيراني.

مصادر سورية: "9 قتلى في قصف إسرائيلي"
من جانبها أفادت مصادر سورية بقتل تسعة مسلحين من القوات الموالية لقوات النظام السوري مساء الثلاثاء جراء القصف الصاروخي الذي استهدف منطقة الكسوة في ريف دمشق، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وكان الإعلام الرسمي السوري قال في وقت سابق إن الدفاعات الجوية السورية دمرت "صاروخين إسرائيليين" في منطقة الكسوة في ريف دمشق الجنوبي الغربي، قبل أن ينشر صوراً وشريط فيديو قال إنها لحريق ناجم عن إسقاط الصاروخين.
وأكد المرصد أن قصفاً صاروخياً طال "مستودع أسلحة تابعاً لمقاتلين من الحرس الثوري الإيراني ما أسفر عن مقتل تسعة مقاتلين موالين للنظام"، مشيراً إلى أنه "لم يعرف بعد اذا كان بينهم ايرانيون". ونسبت مصادر القصف للجيش الاسرائيلي، الذي بدوره لم يعقب.
وكان رجح في وقت سابق أن يكون المستودع تابعا لإيرانيين أو لحزب الله اللبناني.

نتنياهو يشيد بقرار ترامب
من جانبه، أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران والذي وصفه نتنياهو بأنه كان ”وصفة لكارثة“.
جاءت تصريحات نتنياهو بعد قليل من إعلان ترامب قراره في خطاب ألقاه بالبيت الأبيض. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد دعا إلى إصلاح الاتفاق المبرم بين القوى الغربية وإيران أو إلغائه.
وقال نتنياهو في كلمة تلفزيونية قصيرة ”تعتقد إسرائيل أن الرئيس ترامب قام بخطوة تاريخية، ولهذا تشكر إسرائيل الرئيس ترامب على قيادته الشجاعة والتزامه بالتصدي للنظام الإرهابي في طهران، وعلى التزامه بضمان ألا تحصل إيران أبدا على أسلحة نووية، لا الآن ولا خلال عقد من الزمن ولا في أي وقت“.
واستشهد ترامب في إعلانه بنشر إسرائيل الأسبوع الماضي ما قالت إنها وثائق سرية إيرانية تظهر أن طهران كان لديها في الماضي برنامج للأسلحة النووية.

الرئيس الايراني: قرار ترامب غير قانوني وغير شرعي
من جانبه ، قال الرئيس الايراني حسن روحاني في تعقيبه على قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب :" الولايات المتحدة لم ولن تلتزم بما تعهدت به على الاطلاق.. وقرار ترامب غير قانوني وغير شرعي" .
وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، في كلمة متلفزة مساء الثلاثاء إثر إعلان ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي، إنه أصدر تعليمات لوكالة الطاقة الذرية الإيرانية للقيام بما هو ضروري.
وجاء في كلمته :" أصدرت تعليمات لوكالة الطاقة الذرية الإيرانية للقيام بما هو ضروري، وضعنا خطة لتأمين العملات الصعبة بالبلاد، وسنجري مباحثات مع روسيا والصين قريبا على خلفية انسحاب واشنطن " .
واضاف روحاني :" منذ هذه اللحظة الاتفاق بين إيران و5 دول فقط، مجلس الأمن صادق على الاتفاق وواشنطن تعلن رسميا عدم احترام كل الاتفاقيات الدولية. بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي أقرت بأنها دولة لا تحترم الاتفاقات الدولية. هذا الاتفاق لم يكن بين الولايات المتحدة وإيران بل كان اتفاقا دوليا" .

دول خليجية ترحب بقرار ترامب
رحبت السعودية وحلفاؤها الخليجيون العرب بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق نووي مع إيران بعدما حذروا لسنوات من أن "الاتفاق وفر لخصمهم اللدود غطاء لتوسيع نفوذه الإقليمي".
وبحسب مراقبين "يعكس تأييد السعودية والإمارات السريع لإعلان ترامب يوم الثلاثاء‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬إحساسا بصحة موقفهما. وتضغط الدولتان على واشنطن كي تأخذ على محمل الجد برنامج إيران للصواريخ الباليستية ودعمها لجماعات مسلحة، وهي تهديدات أمنية تعتبرانها وجودية".
وعبر المواطنون السعوديون عن فرحة غامرة إزاء الإعلان، فنشروا على صورا لترامب وولي العهد الأمير محمد بن سلمان مع تعليقات مثل ”انتصرنا“ و“اللعبة انتهت“ و ”أفعال لا أقوال“.
وغرد أحدهم قائلا ”لا يمكن إبرام اتفاق مع الشيطان، والسعودية تدعم تماما قرار الرئيس ترامب... معا ننتصر“.
والسعودية على خلاف مع إيران منذ عقود، وتخوض كل منهما حربا طويلة بالوكالة في الشرق الأوسط وما وراءه، بما في ذلك صراعات مسلحة وأزمات سياسية في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

زعماء بريطانيا وفرنسا وألمانيا يعلنون في بيان مشترك اتفاقهم على مواصلة تطبيق الصفقة النووية مع إيران
أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اتفاقهم على مواصلة تطبيق التزامات دولهم بموجب الصفقة النووية مع إيران.

الجيش الإسرائيلي يأمر بفتح الملاجئ : "نشاط غير معتاد للقوات الإيرانية في سوريا"
 
وقال الجيش الإسرائيلي، مساء امس، إنه بعد رصد "نشاط غير معتاد" للقوات الإيرانية في سوريا أصدر تعليمات للسلطات المدنية في مرتفعات الجولان بتجهيز الملاجئ ونشر دفاعات جديدة وتعبئة بعض قوات الاحتياط.
وقال مسؤولون إن الجنرال جادي أيزنكوت رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي ألغى مشاركة مزمعة في مؤتمر أمني دولي واجتمع مع وزير الأمن أفيجدور ليبرمان وقادة آخرين للأمن الوطني.
ولاقى موقف ترامب من الاتفاق النووي ترحيبا من إسرائيل، لكنه أثار المخاوف من احتمال اندلاع حرب في المنطقة.
وخلال ساعتين من إعلان البيت الأبيض قالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن انفجارات وقعت في منطقة الكسوة جنوبي دمشق. وأضافت أن "الدفاعات الجوية السورية تصدت لصاروخين إسرائيليين ودمرتهما".
وقال قائد في التحالف الإقليمي الداعم للرئيس السوري بشار الأسد لرويترز إن "القوات الجوية الإسرائيلية قصفت قاعدة للجيش في الكسوة دون أن يتسبب ذلك في سقوط قتلى أو جرحى". وتحدثت مصادر سورية عن سقوط 9 قتلى.
وعندما سئلت عن تلك التصريحات قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي "لا نرد على أي تقارير خارجية".
وتساعد إيران وجماعة حزب الله اللبنانية الأسد في الصراع الذي تشهده سوريا منذ أكثر من سبع سنوات. وتشن إسرائيل من حين لآخر ضربات جوية ضدهما للحيلولة دون تشكيل جبهة لبنانية سورية على حدودها الشمالية.
وأدت ضربة في التاسع من أبريل نيسان إلى مقتل سبعة عسكريين إيرانيين في قاعدة جوية سورية. وألقت إيران باللائمة على إسرائيل وتعهدت بالرد.
وذكر الجيش الاسرائيلي انه نشر منظومة الدفاع الجوي القصيرة المدى (القبة الحديدية) في مرتفعات الجولان مما يشير إلى أن الهجوم المتوقع قد يكون بصواريخ أرض أرض أو بقذائف المورتر.

استدعاء جنود احتياط ومروحات عسكرية تحلّق في سماء الجولان
واعلن الجيش الاسرائيلي "انه استدعى احتياطا موضعيا للطيران واحتياط الاستخبارات على الحدود الشمالية". من جهة أخرى، شوهدت مروحيات عسكرية تحلق في سماء الجولان .

"استهداف صواريخ ايرانية موجهة الى اسرائيل"

في ظل تواتر الاخبار المتعلقة بالتطورات، ذكرت مصادر اعلامية أن "الضربة الاسرائيلية في سوريا، استهدفت صواريخ ايرانية موجهة الى اسرائيل"، وفقا للتقديرات، لكن المصادر لم تجزم بخصوص ذلك.

الغاء الرحلات المدرسية للجولان

أعلنت وزارة المعارف عن الغاء الرحلة المدرسية المقرر الاربعاء الى مناطق الجولان، وذلك على ضوء التطورات الاخيرة واعلان حالة الاستنفار من قبل الجيش الاسرائيلي .

مشفى صفد يصدر بيانا حول جهوزية المشفى للحرب
هذا ووصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مشفى زيف في صفد ، جاء فيه : " المركز الطبي زيف في صفد وطواقمه الطبية وكذلك طواقم الطوارئ، جاهزون دائما لكل حالة طارئة أمنية أو غيرها . ويتم التدريب على هذه الحالات بشكل دائم بالاشتراك مع قوات الأمن والانقاذ" .
وأضاف البيان :" يجب التنويه إلى أن مشفى زيف في صفد يعالج ومنذ عدة سنوات مصابين جراء الحرب في سوريا وهو جاهز لاستيعاب مصابين بشكل دائم .
 أما بالنسبة للغرف الآمنة والملاجئ  فهناك نقص في عدة أقسام ومنها غرف العمليات وقسم الولادة وقسم الخدج ولكن هناك ملجئ تحت الارض جاهز لاستقبال 100 سرير بالإضافة إلى قسم الاطفال وغرفة الطوارئ" .
وانهى البيان إلى القول :" للاسف الشديد فإنه بالرغم من استنتاجات حرب 2006 فإن المشفى غير محمي برمته " .

انتظام التعليم في الجولان وعودة الحياة الى طبيعتها
عمم الجيش الاسرائيلي صباح اليوم الاربعاء ، بيانا جاء فيه:" في ختام تقدير الموقف في القيادة الشمالية العسكرية تقرر العودة الى الوضع الاعتيادي في البلدات في هضبة الجولان خاصة فيما يتعلق بالدوام الدراسي وأعمال المزارعين.
رحلات وجولات ستسير كالمعتاد بتنسيق مع جيش الدفاع. سيتم إغلاق عدة مواقع سياحية بشكل محدد. يجب مواصلة الانصياع الى تعليمات قيادة الجبهة الداخلية". وفق ما جاء في بيان الجيش الاسرائيلي.




بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيلية - تصوير : gettyimages


الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب


الرئيس الإيراني حسن روحاني

 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل