نشر هذه الأشياء عبر مواقع التواصل قد يدمّر زواجك !

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-05-14 17:17:42 - اخر تحديث: 2018-05-16 08:09:56

بعد أن كانت مواقع التواصل الاجتماعي مصدراً لدعم العلاقات، أصبحت تشكل خطراً عليها. فكل تفاصيل حياتنا أصبحت على المشاع، خاصة أن الحديث عن الحياة العاطفية،


الصورة للتوضيح فقط 


واكتساب إعجاب الآخرين بهذه التفاصيل هو أمر مغرٍ، ولكن يجب أن تعرفي ما لا يصح نشره عن حياتك الخاصة وعلاقتك بزوجك، حتى لا تدمريه بكلمات بسيطة على وسائل التواصل الاجتماعي.
فيما يلي أهم الأشياء التي لا يجب أن تنشريها عبر مواقع التواصل عن زواجك، حتى لا تفقديه..
 
1- تفاصيل شخصية زوجك
لن يكون زوجك سعيداً عندما تخبري العالم عبر الإنترنت أنه يغطّ في نومه! أو أنه يتحمّل بعض الديون، أو أنه مريض مثلاً، كل ما يخص تفاصيل زوجك الشخصية، لا يحق لكِ نشرها دون إذنه، وإلا ستتسببين في إزعاجه، وربما تحدث مشكلة كبيرة بسبب انتهاكك لخصوصياته.
 
2- تفاصيل عن خلافاتكما
كل الأزواج يحدث بينهم خلافات، والعالم ليس بحاجة إلى معرفة تفاصيل هذه الخلافات، سواء كنتِ تبحثين عن التعاطف، أو الاهتمام، أو شخص يدعمك، فإن كل ما ستكسبينه من نشر تفاصيل خلافك مع زوجك، هو بعض الأهل والأصدقاء الذين يتناقلون شؤونك الخاصة ولا يشعرون بالراحة اتجاهك.. وطبعاً المزيد من المشاكل مع زوجك.
 
3- تعليقات سلبية أو عدوانية اتجاه أهل الزوج
مهما بلغت المشاكل والخلافات بينك وبين أهل زوجك، فلن يفيدك نشر ما يسيء إلى أحدهم، وبالطبع لن يتعاطف زوجك مع الإساءة لأهله، بالعكس، سيشعر أنكِ شريرة، مهما كان حجم الظلم الذي تعرّضتِ له.
 
4- التفاخر بصور الهدايا الفخمة 
إن كان شريكك قادر على شراء الهدايا الباهظة الثمن لكِ، فهذا جيد، ولكن نشرك لصور هذه الهدايا بغرض التفاخر أمر يقلّل من قيمتك، ويجعل صورتك تتضاءل في أعين الناس، عدا عن أنه قد يعرّضك للسرقة، فالفضاء الإلكتروني ليس آمناً على الإطلاق.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل