‘أبو وادي‘ في كسيفة تخرّج الفوج التاسع عشر من طلابها

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-01 15:14:26 - اخر تحديث: 2018-07-01 15:28:51

وسط لفيف من الأهالي والضيوف، وفي أجواء أخويّة يملؤها الفرح والسرور، نظّمت مدرسة أبو وادي الابتدائية في كسيفة، احتفالا كبيرا بمناسبة تخريج الفوج التاسع عشر لطلاب


صور من حفل التخريج، الصور من منار زيدان


الصفوف السادسة.
وقد جاء في كلمة مقدمة الاحتفال: "نرحّب بكم أجمل ترحيب في هذا الاحتفال المهيب بتخريج الفوج التاسع عشر من جهابذة العلم والمعرفة. إنّها مناسبة غالية على قلوبنا جميعا. قال تعالى في محكم تنزيل بعد بسم الله الرحمن الرحيم: "وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖوَسَتُرَدُّونَ إِلَى ٰعَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ"... صدق الله العظيم. في هذه اللحظات المعطرة بعبق الذاكرة، ورائحة الزمن الجميل، والمسكونة بصدى الحكايات وعطر الصداقات. نقف معا لنقطف الثمار ونجمع الغلال. نقف لحظة مع انفسنا ونلقي نظرة متأملة الى الوراء، نقيّم من خلالها أنفسنا ونستخلص العبر والدروس في إحدى محطّات حياتنا الهامة، إنهاء المرحلة الابتدائية، والإقبال على مرحلة جديدة ملأى بالتحديات".
ومن ثم تمت دعوة الخريجين والخريجات الى ساحة الاحتفال مع مرافقة موسيقية من قِبل فرقة شهريار الموسيقية بقيادة الفنان صالح هيبي.

كلمات ترحيب
واستُهلّت فقرات الاحتفال بتلاوة طيبة من القرآن الكريم، تلاها الطالب الموهوب يوسف العمور من الصف الثالث ج.
ومن ثمّ اعتلى المنصّة مدير المدرسة، المربي جمعة الصبابحة، الذي أثنى على كل من ساهم في إخراج الاحتفال المهيب الى حيز النور، وشكر طاقم الهيئة التدريسية على عملهم الدؤوب لإنجاح المسيرة التعليمية، وحثّ الخريجين على متابعة طريقهم نحو القمّة في سبيل طلب العلم والمعرفة، كما وشكر الأهالي على المتابعة والتواصل مع المدرسة، وهنّأ الخريجين على مستواهم التعليميّ الراقي وإنجازاتهم المشرفة والمبشرة بالخير.
أمّا كلمة الأهالي، فقد ألقاها أحمد العمور، ممثل أولياء الأمور، والذي توجه بالشكر الجزيل لمدير المدرسة المربي جمعة الصبابحة، على جهوده في سبيل إنجاح المسيرة التعليمية، وشكر أعضاء الهيئة التدريسية على جهودهم ومتابعتهم للطلاب. وهنّأ الخريجين وبارك لهم بهذه المناسبة الغالية على قلوبهم، وحثهم على المزيد من الاجتهاد للوصول بمجتمعهم الى برّ الامان وتحقيق الانجازات العلمية المشرّفة.

فقرات طلابية وتوزيع شهادات
ثم تلى ذلك عرض مميز لفرقة الكشافة في المدرسة، بقيادة المعلمة والمدربة أسما عبد الغني، وقد نال العرض إعجاب الأهالي والطلاب.
أما مشاركات الطلاب في فقرات الاحتفال، فقد تعددت وتنوعت بين الانشودة والقصيدة، وكلمات الشكر والعرفان للمعلمين والمعلمات.
وفي الختام أدّى الخريجون أغنية "أبناء صفّي"، بمرافقة فرقة شهريار، بقيادة الفنان صالح هيبي والمطرب سهيل خليلية، التي أتحفت الجمهور بعدد من الفقرات الموسيقية والغنائية من أغاني الزمن الجميل ومن عيون التراث العربي الموسيقي، والتي توافقت مع أجواء التخرّج والنجاح والتفوق والوداع وإنهاء مرحلة، والإقبال على مرحلة جديدة. 
وفي الختام تمّ توزيع الشهادات والهدايا على الخريجين، الذين التقطوا الصور التذكارية مع ذويهم ومع مدير المدرسة وطاقم الهيئة التدريسية.
ويشار أن الاستاذ والكاتب سعد أبو غنّام قام على عرافة الاحتفال.

 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل