المدرسة الاهلية ام الفحم تحتفل بتخريج الفوج الثاني عشر

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-01 15:39:25 - اخر تحديث: 2018-07-01 16:14:48

في حفل كبير ومنظم أقيم قي باحات المكتبة العامة "ابن زيدون" المجاورة للمدرسة، احتفلت المدرسة "الاهليّة" عتيد ام الفحم بتخريج الفوج الثاني عشر من طلابها البالغ


مجموعة صور من حفل التخريج


عددهم 190 طالبا من اثنين وعشرين بلدة عربية في البلاد.
كان في استقبال أهالي الخريجين والضيوف الكرام مدير المدرسة د.سمير محاميد والطاقم التدريسي والعاملين في المدرسة. ليبدأ الحفل باستقبال الطلاب الخريجين مع مربي الصفوف ومركز طبقة الثواني عشر الاستاذ محمود محاميد، وسط تصفيق حار من الحضور، ليدخل المربي سليمان برية مع الصف 12-1، المربي هشام محاجنة وصف 12-2، المربي عصام اغبارية وصف 12-3، المربية صفاء محاجنة وصف 12-4، المربية رحيق بصول وصف 12-5 والمربية ميمونة جبارين وصف 12-6. وقد رافق دخول الخريجين عرض افلام قصيرة عن كل صف عرضت على شاشة كبيرة امام الحضور لخصت مسيرتهم في المدرسة.
هذا الحفل لم يكن ليخرج لحيز التنفيذ لولا بصمات كل من المربي والاستاذ المبدع هشام محاجنة بمرافقة ومساعدة مركز طبقة الثواني عشر المربي والاستاذ محمود محاميد الذي رافق المربين والصفوف طيلة العام بتفان واخلاص وعطاء غير محدود من حيث المتابعة والاهتمام، وبفضل هذين المربيين تم تنظيم الحفل والاشراف عليه لاخراجه بصورة تليق بالمدرسة الاولى في الوسط العربي والبلاد، وذلك بفضل انجازاتها على جميع الاصعدة، تعليميا وتربويا.

مدير المدرسة يتحدث عن الصعوبات التي يواجهها السلك التعليمي
والى فقرات الحفل فقد قام الطالبان اسماء كبها ومنصور جبارين بعرافته باشراف المربية المتألقة ابتسام اغبارية. وبعد الترحيب بالضيوف القى مدير المدرسة د. سمير محاميد كلمته تحت عنوان "فقدان البوصلة التربوية" تحدث من خلالها عن الصعوبات التي يواجهها السلك التعليمي وعدم تحمل اطراف عدة مسؤوليتها اتجاه الطلاب والابناء، وفي نهاية كلمته وجه تهنئة الطلاب متمنيا لهم النجاح في مسيرتهم القادمة. لتقوم المدرسة ممثلة بادارتها بتكريمه بسبب خروجه لعطلة مرحلية، وذلك على عمله الدؤوب منذ انشاء المدرسة وجعلها صرح علمي شامخ وسط تصفيق حار من الحضور والطلاب.
وممثلا عن الطلاب تحدث الطالب سامي محاجنة-رئيس مجلس الطلاب الذي بارك للخريجين عملهم واجتهادهم، كما أثنى على دور المدرسة والمعلمين فيها.
وقد شهد الحفل تكريم الاستاذ احمد محاميد لخروجه للتقاعد وفي كلمته المقتضبة وجه شكره للمدرسة والتي اتاحت له فرصة التقدم في عمله وتعليمه.

حوار نثري
للمواهب الطلابية في المدرسة كان نصيب، حيث قدمت الطالبتان اية وعائشة من الحادي عشر حوارا نثريا تضمن نصائح للخريجين وتعاملهم مع أهاليهم . الطالبة نور بويرات قدمت شعرا الهبت به حماس الحضور، الطالبة والرسامة المبدعة براء اغبارية قامت برسم المدير مباشرة امام الحضور وقد اذهلتهم بابداعها، الطالبتان مينا صرصور ودانية كبها قدمتا حوارا باللغة الانجليزية وجهتا من خلاله توصيات للخريجين مستقبلا وجعلهم عامل ايجابي في المجتمع، وممثلات عن الخريجين قامت الطالبات امل اغبارية وسيرين محاجنة ومها عبادي بتقديم ايات الشكر للمدرسة وذلك على انغام كلمات اغنية "انا صار لازم ودعكن". وتم اختتام الفقرات بتسليم الامانة من قبل طلاب الثواني عشر ومندوبا عنهم الطالبة سيرين محاجنة لطلاب الحوادي عشر مندوبا عنهم الطالب مصطفى عيسى.
وفي نهاية الحفل تم توزيع شهادات التخرج والهدايا على الطلاب والمباركة لهم بالتخرج.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل