سخنين التكنولوجية للبنين تحتفل بتخريج الفوج العاشر

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-02 10:27:34 - اخر تحديث: 2018-07-02 10:48:21

احتفلت مدرسة سخنين الثانوية التكنولوجية للبنين في أم الفحم ، بتخريج الفوج العاشر من طلاب الثاني عشر . تخلل الاحتفال وجبة عشاء جماعية للطلاب ،

الخريجين وادارة المدرسة والهيئة التدريسية .
رحّب مدير المدرسة عبد الهادي بويرات بالحضور كافةّ ، فشكر أعضاء الهيئة التدريسية على دورهم الفاعل وجهودهم الحثيثة من اجل ازدهار المدرسة وتألقها بالسنوات الاخيرة ، مشيرا الى التقدم الواضح والازدهار الناصع والتغيير الايجابي في كافة المرافق التربوية والمناخية في المدرسة ، حيث دأبت إدارة المدرسة ومعلموها وموظفوها على السواء على بذل كل جهد ممكن من اجل تألقها وتميزها ومن اجل تفوق طلابها بالأخلاق والتحصيل والابداع.
قال مدير المدرسة في كلمته: " تناغمت المشاعر وطربت ، اهتزت الاحاسيس واشرأبت ، ما أبدعكم من طلاب وما اروعكم من تيجان غضة.... اثمرت مساعيكم احبتي وأبهجت ما حولها ، ما أسعدنا وأنتم راية بهجتنا ، فعبير نجاحكم قد فاح وأريج رونقكم أندى المكان فرحة وهناء " .
وأضاف قائلا : " أوصيكم أيها الأحبة  أن تكونوا نموذجا رائعا لشعبنا ولأبناء مجتمعنا ، وأن تكونوا الابناء الصالحين والقدوة الحسنة لأخوتكم ولأهلكم وذويكم . تحدوا الصعاب بكل عزيمة واصرار.... فالإنسان الناجح هو الذي يعرف كيف يحدد الهدف ويعرف بنفس المدى كيف يختار السبيل الى تحقيقه  ".

" تعالوا نطمس الرذيلة والعنف والظلم "
وتوجه مدير المدرسة عبد الهادي بويرات بالمناشدة الى أولياء الامور والى كافة الأهالي في هذا البلد الطيب قائلا:
" ان مفاسد الاخلاق قد تعددت في مجتمعنا ، واشكال الجرائم قد تجاوزت كل الخطوط الحمر ، وأمسينا نعيش في متاهات من الظلمات وبفوضى تامة لا حدود لها ولا ضوابط, ولا يساندها الا تغاضينا جميعا عن المسؤوليات المنوطة بنا ، فما عهدنا أجدادنا الا عنوانا للتسامح والألفة بل نبراسا ساطعا للمحبة والصبر والاحترام المتبادل . ينبغي علينا ان نتكاتف معا ، ونحتذي بأخلاقهم لصد هذا الشبح القبيح عن بلادنا ، فالتاريخ لن يسامحنا أبدا ، فكل منا مسؤول وكل منا سيحاسب عن مسؤوليته وعن رعيته . باسم أبنائنا جميعا ، أناشد كل ذي انسانية وضمير حي وكل ذي ايمان وتقوى ، لا سيما المسؤولين منا ، أن تعالوا نطمس الرذيلة والعنف والظلم ، وننثر الانسانية القويمة في كل مكان ونساندها بقيمنا الدينية النبيلة ، ونبث الاخلاق الكريمة والحميدة اينما نتواجد ، وعندها فقط ، يتسنى لنا أن نرتقي معا... القمم الشماء".
وتمنى مدير المدرسة التوفيق والنجاح للطلاب الخريجين ، والسير قدما نحو حياة كريمة ، ملؤها الطمأنينة والأبداع والتألق ، بعيدين عن مفاسد الأخلاق وعن اشكال العنف والرذيلة.
وبختام الحفل تم توزيع الشهادات على الخريجين ، الذين تم تكريمهم بوجبة عشاء مع معلميهم ومعلماتهم.



















































































































 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل