أمل مراد ... رسامة من البعينة نجيدات عينها على الشهرة

من بيداء ابو رحال مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-02 11:15:01 - اخر تحديث: 2018-07-02 11:36:10

هي فتاة تعشق فن الرسم حتى انه اصبح عملها .. تدرس الاطفال فن الرسم وتطمح بان تصل رسالتها الى العالم .. انها الشابة امل مراد ابنة قرية البعينة نجيدات



التي حاورتها مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ...

هل لك أن تعرفي القراء على نفسك ؟
انا اسمي امل مراد عمري 24 سنة . عالمي هو الرسم ، اعشقه بكل تفاصيله منذ الصغر . أنا طالبة في جامعة النجاح نابلس حيث أتعلم الفنون ، مرشدة فنون تشكيلية مع الاطفال . احب مجال عملي كثيرا واحب الاطفال خاصة . تعلمت موضوع الحسابات البنكية ، لكنني لطالما احببت موهبتي ، فأنا اشعر انني انتمي لهذا العالم . أنا اعمل لاطور موهبتي كل يوم اكثر واكثر.

منذ متى وانت تمارسين الرسم ؟
منذ الصغر  . كنت كثيرا ارى رسمة ما واحاول تقليدها واحيانا كنت اطبع الرسمة طباعة . يوم بعد  يوم بدأت احب واتعلق بالرسم كثيرا .

من اكتشف موهبتك؟
انا  اكتشفتها من عمر صغير .  كنا دائما نرسم حتى اثناء الحصص في المدرسة . بعدها عائلتي لاحظت محبتي للرسم ، اصبحوا ينادوني " الفنانة الصغيرة " . ايضا معلمتي في الصف دائما كانت تناديني " الفنانة " ، وكانت تقول لي " أرى مستقبلك فقط بالرسم ... طوريه ولا تهمليه ابدا  " . أحمد لله كل احبائي دعموني لاطور نفسي في هذا المجال : امي ، اخوتي ، خطيبي واخواتي .

ماذا يعني لك الرسم؟
الرسم بالنسبة الي هو خروج جميع الضغوط الى ورقة فارغة لتريح قلبي . الرسم بالنسبة لي هو الراحة النفسية والهروب من الواقع او ارسال رسالة للعالم  . انا ارى نفسي من خلال لوحاتي . اشعر انها تعبر عني وعند انهاء كل لوحة أشعر كأنها طفلتي  . الرسم وسيلة للتعبير عن الخواطر والأفكار التي تزور عقل الإنسان ، فذلك يجعل لها وقعاً كبيراً في نفس كل شخص يراها ، ويتفاعل معها بصورة بصرية.

ما هي الامور التي تحبين رسمها ؟
اكثر الاشياء التى احب رسمها الوجوه والرسم اكثر بقلم الرصاص خاصة . برأيي الرسم بقلم الرصاص يلعب دوراً كبيراً في تجسيد وتمثيل الجمال ، إذ يعتبر أحد أفضل الفنون التي بمقدورها التعبير والإفصاح عن الجمال بطريقة جميلة وجذابة .

هل لديك طقوس معينة خلال الرسم ؟
نعم فانا احب ان ارسم على وقع سماع موسيقى هادئة وأن اكون لوحدي ، فاي صوت حولي ممكن ان يشتت تركيزي .

اكثر لوحة تحبينها من رسماتك؟
جميع لوحاتي احبهم فكلهم من انجازي وكل لوحة تعبر عن مسأله معينة. . هنالك رسمة للطبيعه مع بيت وحيد  ، هذا البيت هو حلمي فانا احلم ببيت جميل وبعيد طبعا لست وحدي انما مع شريك حياتي ، حيث يعم الهدوء وبعيدا عن الناس  .. كانت هذه اللوحة اول لوحة زيتية لي .

ما هي رسالتك ؟
رسالتي تعبر عن ذاتي ان لا يجعل الضغوط تحبسه ، بل ينثرها باوراق فارغة ، حتى لو لم يكن يعرف الرسم يخرج بخرابيش معقدة .

صفة تجعل الرسام بارعا ومتفوقا ؟
الذي يجعل الرسام متفوقا هو تواضعه وعدم البخل باظهار مشاعره بلوحته ، وعدم بخله باعطاء الناس لتعلم اساليبه في الرسم  ، فكلما كنت متواضعا كلما اتسع حلمك ونجحت .

هل حسب رأيك مجتمعنا العربي يدعم المواهب ؟
اذا اردنا التفكير بالسؤال بشكل عميق فيكون جوابي كالتالي  : من الناس من يرى حلمك رائعا ويدعمك بكلمات التشجيع ، ومنهم حتى لو كان حلمك رائعا يراه تافها ، وهذا حالنا مع الكثيرين من مجتمعنا ، يستهترون بالفنون ، ول تعمق الواحد منهم به لوجد لذته .

من اول من قدم لك الدعم ؟
عائلتي فهم سر نجاح . دائما كل رسمة ارسمها اريهم اياها فاتلقى دائما كلمات تشجيع .

ما هو طموحك ؟
أن اصبح فنانه مشهورة . أنا اجد نفسي الان فنانة في بدايه طريقها واطمح ان اصل للقمة .

هل الرسم هو فن تعتاشين منه ؟
طبعا ..اكيد اذا اجتهدت وبقيت بحماسي هذا طبعا اكيد .

كلمة اخيرة !
اشكر من دعمني واتمنى تواصل الدعم طوال مسيرتي فكلمات عائلتي وخطيبي هي نجاحي . اشكر الامهات في بلدي وكل من دعمني بكلمات جميلة ، واشكر اطفالي اي طلابي الذي اعشق عملي بسببهم  ، واقول من لديه حلما فليسعى لتحقيقه حتى لو كانت هنالك حواجز وسقوط اذ يجب عليك النهوض والسير مجدد .

 




















 













بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل