سيدة تنجو بأعجوبة بعدما ضاعت 21 ساعة في عرض البحر

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-02 10:52:06 - اخر تحديث: 2018-07-03 06:57:08

تمكنت دورية من حراس الحدود قبالة سواحل جزيرة كريت اليونانية من إنقاذ سائحة روسية، تقطعت بها السبل لمدة 21 ساعة تحت أشعة الشمس الحارقة في طوق مطاطي.



وتم إنقاذ أولغا كولدو (55 عاماً)، عندما رصدتها طائرة دورية تابعة لحرس الحدود، كانت تبحث في البحر عن المهاجرين غير الشرعيين قبالة سوحل كريت.
وكانت السيدة كولدو، من زيلينوجراد، روسيا، قد جُرفت إلى البحر في منتجع ريثيمنو شمال الجزيرة اليونانية بعد أن وقعت في تيار مائي قوي، وأمضت ليلة كاملة في عرض البحر، قبل أن تحرق جسمها أشعة الشمس الشديدة في اليوم التالي، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.
وتظهر كولدو في الصور المثيرة التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تصارع من أجل البقاء في قاربها المطاطي، في الوقت الذي كان يحاول المنقذون انتشالها إلى بر الأمان.
وكانت السيدة كولدو تقيم مع زوجها أوليغ (59 عاماً) وابنتها يوليا (28 عاماً) في أحد المنتجعات السياحية، وأبلغت أسرتها عن غيابها، بعد أن خرجت للسباحة في وقت متأخر بعد الظهر، وفشلت في العودة إلى غرفتها في الفندق.
وتم إنقاذها، بعد إرسال سفينة تابعة لخفر السواحل اليوناني إلى المكان الذي كانت عالقة فيه، قبل أن يتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج، على إثر تعرضها لمشاكل في القلب، وانخفاض في حرارة الجسم، بعد تعرضها لضربة شمس.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل