ضحّى بحياته ليعيش ابنه -الاب من كفرياسيف دخل البحر لنجدة ابنه فمات

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-15 09:28:23 - اخر تحديث: 2018-07-15 11:08:34

دون ان يفكر مرتين ، هب الاب أيمن درويش ( 44 عاما) ودخل عرض البحر ، من اجل انقاذ حياة ابنه ، فلذة كبده ، الذي كاد يغرق في عرض البحر ، الا ان الاب دفع حياته

ثمن ذلك ..  اذ نجح الاب في انقاذ ابنه من الغرق  الا ان البحر غدر به  والقاه جثة هامدة ، بعد ان فشلت جميع محاولات انقاذه ، طبقا للتحقيقات الاولية.
بلمح البصر وفي ثوان معدودة شاهد الاب ابنه يغرق امام عينيه ، فتذكر يوم عرف ان امه حاملا فيه ، ثم تذكر لحظة ولادته ، وأول مرة قال له فيها بابا ، واول مرة ذهب للصف الاول .. توقف عن التفكير وقفز في البحر مسرعا ، حتى لا يغرق ابنه وفعلا نجح في انقاذه الا ان امواج البحر غدرت به .. فمات هو  في عرض البحر بعد ان وهب الحياة مرة اخرى لابنه ، وكأنه يقول له " بالروح بالدم .. افديك يا ولدي" .. كم هو عظيم  شعور الابوة !
وكانت الطواقم الطبية في المركز الطبي الجليل ، قد اعلنت عن وفاة أيمن درويش ( 44 عاما ) من كفر ياسيف ، اثر تعرضه للغرق في شاطئ اخزيف .
 
وافاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الرجل وصل الى المستشفى خلال اجراء عمليات انعاش مكثفة ، غير ان جميعها باءت بالفشل . كما وصل الى المستشفى شاب ( 23 عاما ) الذي اصيب هو الاخر اصابة وصفت بين طفيفة ومتوسطة ، اثر قيامه بمساعدة الغريق . يشار الى ان المرحوم 
هو ابن خال الشاب نزار درويش الذي توفي في حادث طرق قرب جامعة جنين قبل سنة .

لا ندخل البحر اطلاقا اذا لم يكن هناك منقذ!
وجاء في حملة اطلقتها  وزارة الداخلية  تحت عنوان " لا ندخل البحر اطلاقا اذا لم يكن هناك منقذ" :
*
عندما لا يتواجد منقذ يراكم وأنتم تدخلون البحر فلن يكون هناك منقذ يساعدكم لتخرجوا.
*نقوم بالسباحة فقط في شاطئ مُعلن مع مُنقذ.
*في ساعات السباحة المسموح بها.
*نُصغي لتعليمات المُنقذ.
*ننتبه للون العلم.


المرحوم أيمن درويش 

اقرأ في هذا السياق:
مصرع الشاب أيمن درويش من كفرياسيف اثر تعرضه للغرق



“{{shareData.title}}”
جارى التحميل