لوحة زيتية تحول عجوزا فرنسية إلى مليونيرة !!

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-15 11:14:26 - اخر تحديث: 2018-07-15 12:58:09

قررت عجوز فرنسية تبلغ من العمر 70 عامًا بيع لوحة زيتية أهدتها لها جدتها عام 1950. واتصلت العجوز بأحد متخصصي اللوحات الزيتية ليقدر ثمنها،



الذي اندهش بدوره من جمال اللوحة واكتشف أنها كنزًا لا يقدر بثمن.
وقبل أن يصرح المتخصص ويدعى "فيليب روياك" للعجوز الفرنسية عن القيمة الفنية للوحة التي تمتلكها، قرر إخضاعها إلى عدة فحوصات من قِبل متخصصين، للتأكد من أن هذه اللوحة أصلية وليست مجرد نسخة، وبعد أيام من البحث، تأكد أن اللوحة أصلية 100%، وأنها رسمت بريشة الأخوين "لونان"، ما بين سنة 1642 و1648، ونظرا للقيمة الفنية والتاريخية لهذه اللوحة، أصدرت وزيرة فرنسا للثقافة قرارا يمنع إخراج هذه اللوحة خارج فرنسا.
وقدر المتخصص ثمن اللوحة بـ 3,6 مليون يورو، وبعد موافقة مالكتها، تم عرضها في مزاد علني حضره عدد كبير من عشاق اللوحات الزيتية، وتم بيعها بالمبلغ المذكور.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل