فتاة : أخاف أن يحبني ويتقدم لي ويرفضه أهلي !!

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-15 14:32:09 - اخر تحديث: 2018-07-15 17:16:14

أنا فتاة عمري 17 عاما، أحببت قريب لي بدون أن أتحدث معه ولا كلمة عن طريق شبكة التواصل الاجتماعية، كنت كل يوم أفتح على صفحته الخاصة وكان الكلام كله حب لفتاة يحبها وهي لا تحبه،


الصورة للتوضيح فقط


واستمر الحال سنتين وأنا أحبه بصمت ولست نادمة على صمتي لأنني إذا ندمت سأندم على كلامي معه بالحرام، وبعد سنتين انفصل عن حبيبته لم أفرح بهذا لأن فرصة رؤيته قليلة جدا، يعني بالسنتين تقريبا مرة، فارتباطه أو انفصاله لن يشكل فرقا.
وفي أحد الأيام قام بتنزيل برنامج تتكلم فيه مع الشخص بدون أن يعرف من أنت .. وبعد تردد قررت أن أرسل له وسألني من أكون فلم أقل له، فغضب مني وقال بأني شاب لذلك لا أريد إخباره، وحينها ندمت لاني تحدثت معه رغم أني لم أخبره من أكون واستغفرت ربنا ولم أعد للإرسال إليه، وبهذه الفترة أحسست أنه يتابع صفحتي ويأخذ نفس الإقتباسات التي عندي وفرحت بهذا، وطوال الأربع سنوات كنت أدعو الله أن يقدره لي ويجعل الخير فيه، مع العلم أن عائلتنا بها أمراض وأخاف أن يحبني ويتقدم لي ويرفض أهلي بسبب الأمراض، ولكني دعوت الله إن كان فيه خير سيأتي.

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .


لمزيد من مشاكل وقلوب حائرة اضغط هنا


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل