هل سيتم بناء سجن جديد قرب مجيدو؟ غضب في وادي عارة

من صالح حسن معطي مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-17 14:33:01 - اخر تحديث: 2018-07-17 23:05:43

تعمّ منطقة ام الفحم ووادي عارة حالة من الغضب جراء محاولة جديدة من السلطات الاسرائيلية لمصادرة أراضي الضحّاكة القريبة من سجن مجيدو، من أجل بناء سجن جديد .


النائب يوسف جبارين

ويطالب الحراك الشبابي اللجون، كافة المواطنين والسيّاسيين بأهمّية التصدّي لمثل هذه الخطوة التي وصفوها "بالخطيرة".

" نعارض المشروع الاستيطاني الجديد "
النائب د.يوسف جبارين قال حول هذا الموضوع :" نعارض بكل تأكيد هذا المشروع الاستيطاني الجديد، ونحن في المنطقة أحوج ما نكون الى الاراضي للتطوير العمراني ولبناء المؤسسات الجماهيرية المختلفة. ام الفحم والقرى العربية من حولها تختنق بسبب انعدام الاراضي للتطوير الاجتماعي والاقتصادي، ونحن نطالب ان تعود الاراضي الى اصحابها الاصليين، وهم اصحاب حق تاريخي فيها" .

" بناء السجن على الارض الزراعية وصمة عار على كافة الاصعدة "
من جانبه ، قال القيادي في حراك أبناء البلد والرئيس السابق للجنة الشعبية بام الفحم احمد شريم اغبارية :" القضية ليست موضوع الخطورة لأي بناء، الموضوع ان اسرائيل ترفض المصادقة على الخرائط الهيكلية ولا تصادق على مساكن الشباب ولا تصادق على المناطق الصناعية ولا حتى على مناطق زراعية ومخازن زراعية . ومعروف ان قرية اللجون ليست لهم " .
وأضاف :" اللجون مثل الروحة منفذنا الزراعي الاقتصادي ، ونستطيع ان نكون اغنى البلدان وبدون تلقي اي دعم، بناء السجن على الارض الزراعية وصمة عار على كافة الاصعدة" .

" خطر خسارة أراضينا يهدد الجميع "
فيما قالت الشابة هيلين صالح محاجنة من طاقم اعضاء حراك شبابي اللجون :" سوف يتم بناء سجن على أراضي اللّجون وأم الفحم ، تحديدًا على أراضي الضحّاكة ، عُلّقت هناك لافتة تُعلن عن نيّة بناء هذا السجن ، كونّنا حراك مكوّن من السلطات المحليّة واللجان الشعبية ولجنة اللجون ولجنة الروحة والأحزاب السياسيّة وحراكات شبابيّة وشخصيّات سياسيّة" .
واضافت محاجنة:" إن الحراك بدأ بالنشاط للتصدي لبناء السجن ، وهناك العديد من الخطوات العمليّة التي سنعلن عنها قريبًا ، ندعو الجميع للالتفاف حول هذه القضية ، فإنها تمس بنا جميعًا ، ان خطر خسارة أراضينا يهدد الجميع ".

" سنعارض بكل ما اوتينا من قوّة قانونيّة لإلغاء هذا المخطط "
وبدوره ، قال المحامي علي عدنان بركات :" نحن نعارض وبشدة هذا الأمر الذي لا يقبله عاقل، لان أراضي أجدادنا لن يبنى فيها سجون . سنعارض بكل ما اوتينا من قوّة قانونيّة لإلغاء هذا المخطط عن طريق المحاكم الاسرائيلية وادراج
المشكلة على مستوى دولي ان لزم الامر" .


المحامي علي عدنان بركات


هيلين محاجنة


احمد شريم

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل