تفجير 350 لغم في منطقة ‘جسر بنات يعقوب‘ في الجولان

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-24 12:20:11 - اخر تحديث: 2018-07-24 12:38:34

تقوم السلطة لاخلاء الألغام في هضبة الجولان ، ظهر اليوم الثلاثاء ، بتفجير 350 لغما قرب جسر " بنات يعقوب " . يذكر أنه كان من المقرر تفجير الألغام

وهي ألغام مضادة للدبابات والمشاة عند الساعة 12:00 ظهرا ، الا أن وزارة الأمن الاسرائيلية أعلنت عن تأجيل موعد التفجير للساعة الواحدة ظهرا ، وقد تم تفجير الألغام فعليا عند الساعة 13:32 .
من جانب آخر ، أغلقت السلطات المعنية المنطقة أمام حركة السير ، التي ستكون مُتاحة للمتنزهين وللسيارات بعد أن يتم اخلاء بقايا المتفجرات ، والتأكد من خلو المنطقة من ألغام لم تنفجر .
ويطلق على الطريقة التي سيتم تفجير الألغام فيها اسم " سلسلة " حيث أن انفجارا بلغم واحد يؤدي الى انفجار اللغم الذي يليه ، وتُشرف على تفجير الألغام شركة مدنية مختصة بهذا المجال ، تعمل لصالح سلطة اخلاء الألغام في وزارة الأمن ، وذلك في اطار مشروع تم خلاله التخلص حتى الآن من أكثر من 1000 لغم قديم زرعها الجيش السوري في هضبة الجولان ومنطقة بحيرة طبريا .

" الاف حقول الالغام في اسرائيل "
وكانت الحملة للتخلص من الألغام في هضبة الجولان قد بدأت العام الماضي ، ومن المخطط أن يستمر العمل في هذا المشروع سنتين اضافيتين ، يتم خلالها التخلص من الاف الألغام بمساحة تبلغ بين ألفي الى 3 الاف دونم في هضبة الجولان وعند شواطئ بحيرة طبريا ، حيث سيتم ضم الاراضي التي يتم تنظيفها من الالغام لنفوذ المجلس الاقليمي جولان وبلدة مجدل شمس ، من اجل استغلالها للسياحة والزراعة .
وتقول مصادر في وزارة الأمن " ان في اسرائيل الالاف من حقول الالغام ضد المشاة وضد الدبابات ، والتي تمت زراعتها خلال سنوات ، ومنها ما لم يعد يخدم أغراض " أمن الدولة " ، فيما تمت زراعة حقول ألغام أخرى من قبل جيوش سوريا ، الاردن ومصر ، ومنها ما تحول الى مصدر تهديد خطير بسبب انكشاف الألغام بسبب عوامل الطقس ومرور الوقت ، وقد تم حتى اليوم تفجير واخلاء حوالي 200 ألف لغم في مساحة تصل الى 9 الاف دونم من شمالي البلاد حتى جنوبها .


تصوير حدشوت كول هعولام




تصوير : وزارة الامن الاسرائيلية





“{{shareData.title}}”
جارى التحميل