تكريم كوكبة من الخريجين والخريجات في كفرقاسم

من محمد صرصور مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-28 17:32:56 - اخر تحديث: 2018-07-28 20:29:37

في خطوة فريدة من نوعها ، قامت الجبهة الديمقراطية في كفر قاسم بتكريم كوكبة من خريجي وخريجات الحامعات والكليات والمعاهد العليا في البلاد والخارج ابناء كفر قاسم،


صور من التكريم

وذلك في احتفال جميل عقد في قاعة النجوم في المدينة .
بلغ عدد الخريجين والخريجات لهذا العام فقط 138 شابا وشابة في مختلف التخصصات والمهن، وقد تولت الشابة ميسر عامر عرافة الاحتفال، حيث اكدت في كلمتها اهمية هذا الاحتفال بتكريم طالبي العلم ابناء كفر قاسم لكي نبرز الوجه المشرق لكفر قاسم الوجه الطموح والمتنور.
ثم القى السيد اشرف عيسى، مرشح الرئاسة عن تكتل الشراكة القسماوية تحيته ، حيث اشاد بالقائمين على هذا الحفل المتميز والاول من نوعه والذي جمع ابناء كفر قاسم بغض النظر عن انتماءاتهم .
وكان من المفروض ان يشارك رئيس البلدية السيد عادل بدير ، الا انه اعتذر لأسبابه الخاصة.

الشاب الدكتور احمد بدير يلقي كلمة الخريجين
ثم تحدث الشاب الدكتور احمد بدير باسم الخريجين، حيث تعهد ان يكونوا ملتزمين باخلاص في عملهم وان يعززوا انتماءهم لشعبهم وبلدهم وأناسهم.
وفي كلمته، اكد الامين العام للحزب الشيوعي عادل عامر، "ان هذه الكوكبة من الخريجين هي افضل رد على قانون الابرتهايد المسمى قانون القومية" . واشاد عامر بهذه المبادرة المميزة وطالب ان تكون تقليدا سنويا.
وكانت الكلمة الاخيرة للنائب الجبهوي عن القائمة المشتركة د. يوسف جبارين، حيث اكد على "الاهمية القصوى للعلم والتعليم في ظروف جماهيرنا العربية كأقلية قومية في هذه البلاد" .
واكد جبارين "ان السلطة ارادت لنا ان نكون حطابين وسقاة ماء، الا اننا استطعنا افشال هذا المخطط واصبحنا قوة سياسية واجتماعية وعلمية واقتصادية لا يمكن تجاهلها وكسرها حتى بأشد القوانين عنصرية" .
وفي نهاية الاحتفال، قامت قيادة جبهة كفر قاسم بتكريم الخريجين بتقديم الدروع لهم.







“{{shareData.title}}”
جارى التحميل