رفيق حلبي عن قانون القوميّة: هل الأطبّاء العرب الذين ينقذون يوميا حياة يهود هم مواطنو درجة ثانية ؟

من عماد غضبان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-07-29 14:19:46 - اخر تحديث: 2018-07-29 15:13:26

قال رئيس مجلس دالية الكرمل المحلّي، السيّد رفيق حلبي، قبل قليل عن الاجتماع المرتقب للرؤساء الدروز مع رئيس الحكومة نتنياهو حول قانون القوميّة أنّه

"لا يمكن أن نقوم بتصليح ظلم بظلم أكبر منه" ، واستطرد رئيس مجلس دالية الكرمل السيّد رفيق حلبي يقول، في سياق مقابلة إذاعية، أذيعت ظهر اليوم في راديو جاليه تساهل مع المقدّم رينو تسرور : " أنا باعتقادي أنّني اسرائيلي قبل أن أكون درزيا، وهذه الدولة غالية عليّ جدّا، وأذا مسّتني اليوم فغدا ستمسّ غيري، ان كان عربيا أو كان أسود أو أي شخص آخر، وقد قلت بالأمس، وأوقول اليوم، هناك مئات الأطبّاء العرب في مشافي إسرائيل، والذين ينقذون كل يوم حياة مواطنين يهود، فهل هم مواطنون درجة ثانية ؟ نحن يجب أن نصلّح هذا الظلم، وهذا القانون يجب أن ينزل من برنامجنا اليومي وممنوع أن يكون هذا القانون العنصري وغير المقبول ، ليس هناك أي دولة في العالم حرّة ديموقراطيّة بها مثل هذا القانون".

"كلمة إسرائيلي تخسر يوميّا من مضمونها"
وتابع حلبي : " يجب أن نضمّ الينا للمظاهرة التي سنقوم بها في تل أبيب كل الديموقراطيين، وكل من يؤمن بدولة قانون ودولة مساواة ، لأنّ هذه ليست مظاهرة للدروز فقط، بل هي مظاهرة على شخصيّة دولة إسرائيل، وكان من نصيبنا أن نقود هذا الشعب لدولة أكثر عقلايّة ".
وأضاف رئيس مجلس الدالية : " انّ كلمة إسرائيلي تخسر يوميّا من مضمونها، فقد حاربت سنوات طويلة للحفاظ على مضمون كلمة إسرائيليّ، وأيضا والديّ وأولادي وأحفادي يقدمون يوميا لدولة إسرائيل الغاليّة لديّ، تماما كما هي غالية على كل مواطن يهودي، ولكن اذا كان اليهود يفكّرون اليوم تفكيرا غير منطقي أبدا، فانا لن لن أسمح بأن تكون لي يد في ذلك ".
وتابع : " ما أقوله هنا هو رأي جميع رؤساء السلطات المحليّة الدرزيّة، وكل جيل الشباب والشبيبة، وكل الجنود وجنود الاحتياط في الطائفة الدرزيّة".

"نحن لا يمكن شراؤنا بامتيازات"
وعن الاقتراح باعطاء الدروز امتيازات من خلال قانون آخر، قال رفيق حلبي: " لقد قمت بالاتصال مع نفتالي بينيت وزير التعليم، والذي يتواجد خارج البلاد وآمل أن أتحدّث مع رئيس الدولة في هذا الموضوع ، فنحن لا يمكن شراؤنا بامتيازات ، نحن نطالب بالمواطنة التي نستحقّها ، أرجعوا لنا الاسرائيليّة وارجعوا لنا الانتماء لهذه الدولة، فهذه دولتنا وهذه بلادنا وأرضنا ، لا يستطيع أحد شرائي، أنا مستعد أن أتنازل عن كل وظيفة مقابل الحفاظ على كرامتنا  كمواطنين، نحن مواطنو دولة إسرائيل، وهذا ما يجب على الجميع فهمه ".
وتابع : " نحن نتوجّه لكال من يؤمن بأنّ دولة إسرائيل هي دولة متساوية الحقوق لكل مواطنيها حسب وثيقة الاستقلال بأن يشترك في المظاهرة التي سنقوم بها في تل أبيب ، أنا أتواجد في الكنيست وما يلفت النظر أنّنا نتلقى الكثير من الدعم في الشارع العام ، ولكن عند السياسيين نحن نتلقّى أنصاف جمل، وكنت اودّ ان يقوم كحلون وبينيت الذي لا أوافق معه الرأي بأن التغيير يجب أن يكون فقط للدروز ومع ليبرمان بأن يفهموا أنّ هناك شرخ كبير وعميق، وبأن يقوموا بتصليح الوضع للجميع  واعطائنا دولة عقلانية ".


رفيق حلبي رئيس مجلس دالية الكرمل

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل