اللد: مخيم عربي - يهودي لتعزيز الحوار والعيش المشترك

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-08-01 15:57:26 - اخر تحديث: 2018-08-01 16:56:41

تنظّم السيّدة منار أبو دحل من اللد، مخيّما عربيا - يهوديا بهدف تعزيز العيش المشترك بين أبناء الشعبين. إنطلق المخيّم يوم الأحد الفائت وسيستمر لثلاثة ايّام غير متواصلات.


صور من المخيم

يُقام المخيّم في منطقة تل أبيب بمشاركة 20 شخصا من الجانبين: العرب واليهود.
وفي حديث مع منار أبو دحل قالت :" انطلقنا باللقاءات يوم الاحد الفائت وبالإمكان القول ان هذا المخيّم تجريبي على أمل ان يكون أفضل بالعام المقبل مع مبيت ويهدف المخيّم للتعارف والتقارب بين ابناء الشبيبة من الطرفين وهم من جيل 13-17 سنة ، وفي المخيّم نعطيهم سُبُل وأدوات للقيادة والتغيير في المجتمع".
وأضافت :" أحد المشاركين الفلسطينيّين أخبرنا بأنه هنا ليكون سفيرا عن مجتمع للتعرّف على المجتمع الاسرائيلي وإيصال الرسالة والصورة الصحيحة".
وأنهت كلامها قائلة :" هناك عدّة فعاليات وورشات عمل من ورشة رسم التي فيها قام كلّ مشارك برسم حلمه على قطعة من قماش، بالاضافة الى فعاليّات يوغا وتفريغ عند البحر الى جانب ورشة مسرح التي من خلالها تم تمثيل شخصيات قياديّة من وجهة نظر المشاركين بالمخيّم" .

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل