أفيقوا أيها البشر، أيقظوا الرحمة والإنسانية فقد طالت القيلولة!

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-08-06 12:57:51 - اخر تحديث: 2018-08-07 07:27:54

نجرد من انسانيتنا عندما ننتقص من مشاعرنا، عندما نصنف المشاعر والتفضيلات البشرية علي جنس بعينه، "لا يجوز لك البكاء فأنت رجل"، "لا تتحدثي بتلك اللغة فأنت أنثى"!!

الصورة للتوضيح فقط

عندما نختزل تفضيلات انسانية ومشاعر انسانية في جنس بعينه فنحن بشر فقط ويجب أن نحاول حتى الموت أن نصل لانسانيتنا.
نتجرد من انسانيتنا عندما نتصالح مع قمع أحدهم وقتله لأن مذهبه مختلف، لأن عقيدته مختلفة.
نتجرد من انسانيتنا كلما انتقصنا من فرحة الآخرين، كلما كان مظهرهم حديث يدعي السخرية، عندما نذهب فرحة أحدهم بتعليقاتنا السخيفة حول ملابسهم، حول طبيعتهم الانسانية.


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل