أمل أسعد :‘ لا يمكن أن نوافق على العيش بدولة ليس بها مساواة‘

من عماد غضبان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-08-07 16:30:54 - اخر تحديث: 2018-08-07 19:33:40

بعد التظاهرة التي أقيمت مساء السبت المنصرم بميدان رابين في تل أبيب ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الضابط أمل أسعد أحد المبادرين لهذه التظاهرة ،


الضابط أمل أسعد

والذي لخّصها بالقول :" اشترك في التظاهرة عدد هائل من الناس من جميع الطوائف والمجتمعات من جميع أنحاء الدولة ومن دول أجنبية جاؤوا وأكّدوا مطلبنا العادل وهو المساواة ثم المساواة ثم المساواة " . 
وعن ما حدث في مكتب رئيس الحكومة والذي قام بتفجير الجلسة مع ممثّلي الدروز ، وادّعى بأنّ امل قال له ( أنّ دولة إسرائيل دولة تصنيف عنصري ) الأمر الذي أنكر أمل أسعد قوله قائلا : " أعتقد أنّ ما حدث في الجلسة لا يهم الان بعد النجاح الكبير الذي لاقته التظاهرة هنا في تل أبيب، أنا قلت ما حصل هناك وانا واثق من ذلك ومن يعرفني يعرفني ومن يعرف نتنياهو يعرفه، والحمد لله الثقة الموجودة والتضامن الموجود من جميع فئات المجتمع يكفيني ويزيدني فخرا " .
وأنهى الضبط أمل أسعد حديثه بالقول : " لا يمكن أن نوافق على العيش بدولة ليس بها مساواة ، فليس هناك انسان أحسن وأفضل من آخر . هذا الشيء غير موجود في قاموس الديمقراطيّة ، وعلى هذا القانون أن يلغى أو أن يتم تغييره ".
 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل