اغلاق نهرين بالشمال اثر شكوك باصابات بـ‘البكتيريا اللولبية‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-08-13 11:19:22 - اخر تحديث: 2018-08-13 11:20:02

أعلن المجلس الاقليمي " الجليل الأعلى " في بيان صحفي " أنه لم يتم العثور على أي شيء يشير الى وجود مرض البكتيريا اللولبية النحيفة في مياه أنهر الجليل الأعلى ".


الصورة للتوضيح فقط

جاء ذلك بعدما ارتفع عدد المرضى الذين يعانون من أعراض قدي يكون سببها المرض الى 19 مريضا ، وفقا لما ذكرت مصادر اعلامية .
من جانب آخر ، قالت مصادر اعلامية " أنه على ضوء النتائج للفحوصات في نهري " زاخي " و " زفيتان " تقرر اغلاق النهرين بوجه المستجمين  ".
وكانت مصادر طبية قد ذكرت في وقت سابق " أنه تم أمس الأحد نقل 3 أشخاص لمستشفى " زيف " في مدينة صفد بعدما سبحوا في أنهر ووديان في هضبة الجولان حيث يُخشى أن يكونوا قد اصيبوا بمرض البكتيريا اللولبية النحيفة ".
وقالت نفس المصادر " أنه تم في ساعات مساء أمس الأحد نقل رجل عمره 43 عاما وابنته البالغة من العمر 18 عاما وهما يعانيان من أعراض ارتفاع بدرجة الحرارة ، دوخان ، أوجاع رأس ، أوجاع في البطن واسهال ، حيث أبلغا الطاقم الطبي أنهما كانا قد سبحا في بركة " المسدسات " في منطقة الجولان ".
وأضافت نفس المصادر " أنه هنالك خشية من أن يكون الأب وابنته وشخص آخر في العشرينات من عمره قد اصيبوا بالمرض وهو عدوى بكتيرية تسببه بكتريا لولبية نحيفة ، ينتقل من خلال الحيوانات مثل : الفئران ، الثعالب ، وحيوان الراكون  ، عند تناول طعام اومياه ملوثة بفضلات الحيوان المصاب ".
وجاء من مصادر طبية " ان الشاب الذي توجه للمستشفى يعاني هو الاخر من نفس الاعراض التي يعاني منها الأب وابنته ، وانه كان قد سبح في احدى تجمعات المياه في هضبة الجولان ".

" في انتظار نتائج الفحوصات الطبية "
من جانبه ، قال الناطق بلسان مستشفى " زيف " في صفد في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " المتعالجون الثلاثة وصلوا للمستشفى بشكل ذاتي ، بعد النشر في الاعلام عن مرض البكتيريا اللولبية النحيفة ، وهم يعانون من علامات مرض مختلفة ، ويخضعون للعلاج في قسم الأمراض الداخلية وفي انتظار الحصور على نتائج فحوصات اجريت لهم من مختبرات متخصصة في منطقة المركز ، ومن المهم الاشارة الى أنه لم يتم تلقي نتائج لهذه الفحوصات بعد ".

التوجه للفحوصات الطبية
من ناحيتها ، ذكرت مصادر اعلامية " ان حوالي 8 أشخاص آخرين توجهوا للمستشفيات في القدس وحيفا جراء معاناتهم من نفس الاعراض المذكورة ، وانه في حال أن شخصا ما يعاني من علامات وأعراض مشابهة لاعراض الاصابة بالانفلونزا ومنها أوجاع بالعضلات وأوجاع بالرأس وارتفاع بدرجة الحرارة ، وكان قد مارس السباحة في منطقة الجولان ، فان عليه التوجه للخضوع للفحوصات " .


 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل