باقة الغربية تودّع ضحية اطلاق النار احمد زهدي عثمانة بجنازة ومسيرة حاشدتين

من تامر عازم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-08-13 18:16:13 - اخر تحديث: 2018-08-13 18:30:51

شاركت جماهير غفيرة من مدينة باقة الغربية والمنطقة، وعدة بلدات عربية، مساء اليوم الاثنين، في تشييع جثمان المرحوم رجل الاعمال احمد زهدي عثمانة من

مدينة باقة، حيث انطلقت الجنازة من امام بيته ليورى ثواثه في المقبرة بالمدينة.
ولقي المرحوم مصرعه، الليلة الماضية، اثر تعرضة لاطلاق نار داخل مركبته. وشهدت مدينة باقة اليوم اضرابا عاما وشاملا في مختلف المناحي.
وعُقِدَت صباح اليوم، الإثنين، جلسة ثانية طارئة ، في دار البلديّة في باقة الغربيّة، على خلفيّة مقتل رجل الأعمال المأسوف على شبابه، أحمد زهدي عثامنة، رحمه الله، تباعًا للجلسة الأولى التي عُقِدَت في ساعة متأخّرة من ليل الأحد (بعد منتصف الليل)، شاركَ فيها نوّاب وأعضاء البلديّة، اللجنة الشّعبيّة، لجنة الصّلح ومواطنون حريصون .
وتمخّضت الجلسة عن القرارات التّالية ، وفقا لبيان عممه الناطق بلسان بلدية باقة الغربية الطيب غنايم :
"- الانطلاق في مظاهرة شعبيّة سلميّة، تبدأ فورَ الانتهاء من الجنازة، من المقبرة الشّماليّة، مرورًا بالشّارع الرّئيسيّ، لتنتهي عند ديوان باقة الغربيّة.
- ستشاركُ في المظاهرة كافّة الأطر الجماهيريّة الاجتماعيّة والسّياسيّة، الفاعلة على السّاحة المحليّة، دون استثناء.
- مع انتهاء المظاهرة ستُلْقى خطابات، من قبل: بلديّة باقة الغربيّة؛ لجنة الصّلح، اللجنة الشّعبيّة ولجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربيّة في البلاد.
- ستتواصل عمليّات التّصدّي لآفة العنف الإجراميّة وآلتها القاتلة، من خلال اتّخاذ عدّة خطوات عمليّة تصعيديّة ضدّ الإجرام وضدّ عناصرها المتآمرة، وضدّ تقاعس الأجهزة الأمنيّة في مجتمعنا العربيّ.
- سنُطْلِعُكم، خلال القريب العاجل، عن باقي الخطوات التّصعيديّة التّالية، ضمن خطّتنا لمكافحة آفة الإجرام".

مسيرة احتجاجية
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بأن مسيرة سلمية انطلقت في باقة الغربية فور انتهاء مراسم الجنازة ، حيث يشارك في المسيرة المئات من اهالي المدينة الذي يعبرون عن غضبهم الشديد اثر هذه الجريمة التي راح ضحيتها رجل الاعمال احمد زهدي عثمانه .
يشار الى ان المسيرة انطلقت من المقبرة باتجاه الديوان .

اياد مواسي: يوم حزين في باقة الغربية
وقال اياد مواسي، القائم بأعمال رئيس بلدية باقة الغربية:" لن يهدأ لنا بال حتى تصل الشرطة لقاتل احمد زهدي.  ليس هناك اي مبرر لسفك الدماء.
لا والله لا نسمح بهذا  في مدينتنا في باقة السلام والمحبة والتسامح ، كلنا موحدون ، وكلنا نوجه اصابع الاتهام نحو الشرطة. علينا أن نقف وقفة رجل واحد بعد هذه الحادثة التي آلمتنا كثيرا. يجب ان نقف لمنع الجريمة القادمة".

بركة: "لا يمكن أن تمر هذه الحادثة مر الكرام"

من جانبه قال رئيس لجنة المتابعة محمد بركة :" لا يمكن أن نمر مر الكرام على هذه الحادثة. لا يمكن ان نقف مكتوفي الايدي. المسؤولية علينا جميعا. أما الشرطة فنراها مستعده لهدم البيوت بالآلاف. وعندما يجري الحديث عن أمن وحياة انسان عربي تراهم مكتوفي الايدي.  احمد المرحوم تم الاعتداء عليه قبل هذه الحادثة ، اذا اين دور الشرطة؟".

 زحالقة: "شُلت يد الغدر"
وقال النائب جمال زحالقة:" شُلت يد الغدر التي اطلقت النار عليك يا احمد. نحن هنا لنقول لكم اهلي في باقة هذا البلد الذي احبه العامر بأهله الطيبين، عهد علينا ان نعمل كل ما نستطيع كقائمة مشتركة وسلطات محلية ولجنة متابعة من اجل الكشف عن المجرمين وانزال العقاب بهم. المتهم الاول هو الشرطة. حين يعرف القتلة انه لا يوجد عقاب رادع سيستمرون في القتل. الشرطة تتعامل معنا ليس كمواطنين عاديين وانما كما جاء حرفيا في قانون القومية كدرجة ثانية. هناك تمييز واضح ضدنا وتفرقه عنصرية في مكافحة الجريمة".

الغاء افراح في باقة
وقال جلال ابو حسين انه "تم الغاء حفلات افراح الـ أبو حسين، احتراما لروح الشهيد أحمد زهدي. نقف اليوم وقفة رجل واحد اتجاه العنف ولمنع الجريمة القادمة. لا يمكن السكوت عن هذا الحدث".
أحمد خواجة تحدث باسم العائلة، مستنكرا بشدة هذه الحادثة الاليمة التي وقعت عليهم كالصاعقة.


صور من الجنازة بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



المرحوم احمد زهدي عثمانة





 





“{{shareData.title}}”
جارى التحميل