بركة في مظاهرة باقة الغربية: ‘نحمل الشرطة المسؤولية عن مقتل المغدور عثامنة‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-08-13 23:00:53 - اخر تحديث: 2018-08-13 23:17:38

حمّل رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، الشرطة "المسؤولية الكاملة عن مقتل المغدور أحمد زهدي عثامنة من مدينة باقة الغربية".


صور وصلتنا من لجنة المتابعة

وبحسب بيان صادر عن لجنة المتابعة:" قال (بركة) إن نهج الشرطة يؤكد أن في السلطة من هو معني باشاعة العنف الفتاك في مجتمعنا. وشدد على ضرورة أن يبدأ مجتمعنا من نفسه بتنظيف البيوت من السلاح.
وجاء هذا في كلمة بركة في المظاهرة الجماهيرية الحاشدة في باقة الغربية، التي أعقبت جنازة المغدور أحمد زهدي عثامنة، الذي قتل الليلة الماضي برصاص الاجرام.
وافتتح بركة كلمته بتقديم التعازي لعائلة المغدور، متمنيا الشفاء للمصاب. وقال بركة، إن آفة العنف باتت تشكل خطرا على حياة أولادنا وحياتنا المجتمع ككل، وعلى السلم الأهلي. ونحن نعرف أن هناك مساران لموجهة ومقاومة هذه الظاهرة. الأول، المسار المتعلق بنا، فتوحيد الكلمة الحاصل في باقة الغربية، بين الأطر الشعبية ذات الشأن، من لجنة شعبية ولجنة صلح، وغيرها في باقة الغربية، ومعها البلدية، هذا بحد ذاته يشكل عنصرا، من عناصر مكافحة الجريمة المستشرية.
وأيضا بما يتعلق بنا نحن، فيجب ان يكون واضحا، أن علينا أن نبدأ من بيوتنا، لأنه لا يصلح أن يقول أحد أنني لا اعرف، إذا ابني في هذا المضمار أم لا، أو إذا لدينا سلاح أم لا.  فمقاومة انتشار السلاح من البيت، هو المقدمة لاجتثاث هذه الظاهرة. وإذا نظف كل واحدا منا بيته، فإذا المجتمع سيكون نظيفا.
وقال بركة، أما الجانب الثاني، فهو أجهزة تطبيق القانون وخاصة الشرطة، فالشرطة نجدها بالمئات ليهدموا بيتا عربيا. وحينما ينطلقون بحملة مخالفات سير في باقة الغربية، نجدهم في ذات الساعة بالعشرات منتشرين. ولكن حينما يجري الحديث عن حياة المواطن وأمنه، فإننا لا نراهم، بل نجدهم يماطلون ولا يلاحقون. وسمعنا اليوم، ونسمع طيلة الوقت عن حالات عينية، تؤكد على تقصير الشرطة. وهذا نهج يعني أن في السلطة الحاكمة من هو معني في إشاعة الفوضى، وإشاعة العنف في مجتمعنا، كي ننشغل بهذه الظاهرة الفتاكة، ما يبعدنا عن قضايانا المصيرية. ومن هنا، فإننا نحمل الشرطة المسؤولية الكاملة عن قتل المرحوم أحمد زهدي عثامنة".

تعقيب الشرطة
يشار الى انه في حال وصول اي تعقيب من الشرطة، سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل