‘اللولبية النحيفة‘ يواصل الانتشار - د. صبحي شاهين من سخنين: ‘مرض خطير‘

من علاء بدارنة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-08-18 13:33:53 - اخر تحديث: 2018-08-18 14:39:55

ما زالت قضية انتشار مرض البكتيريا اللولبية النحيفة في منطقة الشمال تتصدر عناوين الاخبار واهتمامات المواطنين. ويوما بعد يوم يتضح بأن هذا المرض اخذ بالانتشار، بحيث

تتسع قائمة المجمعات المائية والانهار التي هناك دلائل على وجود البكتيريا فيها، كما ويزداد عدد المصابين بهذا الداء .
للحديث عن مرض اللولبية النحيفة وآخر التطورات، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الدكتور صبحي شاهين ، اخصائي طب العائلة ومدير عيادة كلاليت – شمال في سخنين .

ما هو سبب تسميتها باللولبية النحيفة ؟
سبب التسمية نابع من شكل البكتيريا اللولبي والنحيف جدا والتي يصعب مشاهدتها بالميركروسكوب ، وليس هنال أي سبب اخر لهذة التسمية .

لماذا الان انتشر هذا المرض ؟

في المدة الأخيرة تم تشخيص نحو 120 حالة إصابة باللولبية النحيفة. هذا المرض ينتقل الى المياه عن طريق الحيوانات ، عن طريق افرازات الحيوانات خصوصا البول ، مع العلم ان الحيوانات لا تصاب بهذا المرض ، اما بالنسبة لانتشار هذا المرض في الآونة الأخيرة فالاسباب ليست واضحة حتى الان .

كيف ينتقل المرض الى الانسان ؟
في حالة الاستحمام او السباحة في الماء فان هذه البكتيريا تنتقل الى جسم الانسان عن طريق العيون والفم  او الاغشية او حتى الجروح الصغير التي لا يمكن ملاحظتها في الجلد.  فترة احتضان الجسم للبكتيريا هي 2-3 أسابيع ، حيث تبدأ اعراض المرض بالظهور بعد أسبوعين او ثلاثة من التعرض للماء.
 
ما هي عوارض المرض؟
وجع في اليون ووجع في العضلات ، اصفرار الجلد وارتفاع درجة حرارة جسم الانسان ، هذا في الجولة الأولى من المرض.  اما في المرحلة  الثانية والأخطر فقد يؤدي مرض بكتيريا اللولبية النحيفة الى الإصابة بالسعال الشديد ، قد يؤدي الى الإصابة بمرض السحايا ، التهابات في الكبد وفشل كلوي جزئي . وقد يؤدي ذلك الى الموت.  


الدكتور صبحي شاهين

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل