العلم يكشف السر: لماذا تعيش نفس الحدث مرتين؟

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-08-26 13:21:49 - اخر تحديث: 2018-08-26 14:12:02

مؤكد أنك عشت هذا الموقف مرة أو أكثر، أن تواجه حدثاً ما، وتشعر بقوة أنك عشت هذا الحدث من قبل بكل تفاصيله، أو تقول كلاماً لشخص ما،


الصورة للتوضيح فقط

وتشعر بصورة مؤكدة أنك قلت هذا الكلام من قبل لنفس الشخص فى نفس الظروف، سيفسر لك المتقولين خزعبلات مؤداها أن الإنسان يعيش حياة سابقة، أو أن الروح السابقة تعود لجسد آخر في حياة تالية وهكذا، لكن العلماء حسموا تلك القضية الخلافية وأكدوا على أنك إذا رأيت يوماً مشهداً وشعرت أنه مكرر، بذات التفاصيل والصور، فلا تقلق، فتلك ظاهرة يمرّ بها أغلب البشر، وتعرف باسم "وهم سبق الرؤية" أو بالفرنسية "ديجا فو" Déjà vu، ولها تفسيرات علمية ووفقاً للأطباء النفسيين.
التفسير الأول، أن يكون الحدث وقع بالفعل، ولسبب معين قام دماغك بتذكيرك به مجدداً في تلك اللحظة مع تكراره أو تشابهه.. التفسير الثاني، أن تكون الحالة ناجمة عن خطأ في المعالجة على مستوى دماغ الإنسان، حيث يحاول عنصران عصبيان في الدماغ العمل في وقت واحد، مما يسبب التكرار غير الطبيعي للحدث.
أما التفسير الأخير فيعتمد على ما
يسمى "نظرية التعطيل"، حيث تتعطل وتتوقف عملية انطلاق السيالات العصبية في الدماغ، فتتصور أنه ترى المشهد مرة أخرى أو أنك تقول الكلام مرة ثانية، والأشخاص الذين يعانون من الصرع يشهدون في بعض الأحيان جزءاً من النوبات التي تصيبهم قبل حدوثها.
أما الأشخاص الذين لا يعانون من الصرع، فتحدث لديهم ظاهرة "سبق الرؤية" بسبب تأخير أو تكرار غير مقصود في نقل المعلومات الحسية للدماغ، مما يسبب نوعاً من التداخل في المعلومة التي تدخل المخ، ويؤدي إلى شعور الإنسان بأن الحدث وقع من قبل.
وفي بعض الأحيان يكون الشخص موجوداً في مجلس معين ومهتم بما يحدث حوله، وفي لحظة ما يتشتت انتباهه لجزء من الثانية، وحينما يستعيد التركيز على الحدث الأول، يبدو المشهد مألوفاً أو مكرراً.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل