عرابة: الغاء مهرجان الاحتفال باطلاق سراح الأسير نعامنة

من علاء بدارنة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-08-28 15:07:13 - اخر تحديث: 2018-08-28 15:17:39

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما من مصادر مطلعة ، ان الشرطة الإسرائيلية تقوم بممارسة ضغوطات من اجل الغاء المهرجان الذي سيقام مساء اليوم في مدينة عرابة



على شرف الأسير د. حكمت نعامنة الذي اطلق سراحه يوم الاحد الأخير، بعد ان قضى في السجون الإسرائيلية 23 شهرا ، في القضية التي تعرف إعلاميا بقضية " عشاق الأقصى " .
واضافت المصادر لمراسلنا "من بين الضغوطات التي تمارسها الشرطة ، تم في اليومين الأخيرين استدعاء الشيخ مجد خطيب ، امام مسجد علي بن ابي طالب في عرابة ، وعضو اللجنة الشعبية ، حيث تم استدعاؤه للتحقيق في مركز شرطة مسغاف مرتين " . وقد اكد الشيخ خطيب في حديث له مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما "ان الشرطة اجرت معه تحقيقا مطولا يومي الاثنين والثلاثاء حول مشاركته في استقبال الأسير د. حكمت نعامنة ، كما وتم التطرق خلال التحقيقات الى المهرجان الذي سيقام مساء اليوم الثلاثاء على شرف الأسير في ساحة مسجد علي بن ابي طالب في عرابة " .
وأضاف خطيب أيضا :" ان موضوع إقامة المهرجان من عدمه يبت فيه في هذه الآونة في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ، لانها طرف داعي للمهرجان بالإضافة الى اللجنة الشعبية في عرابة ، وتدعي الشرطة ان المهرجان تقوم عليه الحركة الإسلامية المحظورة وانني امتداد للحركة الإسلامية المصنفة " إرهابية " ، كما ويدعون ان الأسير د. نعامنة سجن على قضية إرهابية " .
وخلص خطيب الى القول :" خلال الساعة القريبة سيصدر قرار بالاشتراك ما بين لجنة المتابعة واللجنة الشعبية في عرابة بخصوص المهرجان " .

اللجنة الشعبية المحلية في عرابة: الشرطة منعت اقامة المهرجان
من جانبها ، قالت اللجنة الشعبية المحلية في عرابة في بيان لها وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نستنكر وبشدة ما قامت به شرطة الإحتلال من منع إقامة إحتفال بمناسبة إطلاق سراح الأسير د. حكمت نعامنة والذي قضى في سجون الظلم سنتين بسبب تفانيه في خدمة وحب القدس والأقصى، وهذا موقف شرف، وهنيئاً لك يا قدس ويا أقصى أوفياء عرفوا كيف يردوا عنك الكيد .
- وكما فرحنا بتحريرك د حكمت سنفرح بتحرير القدس والأقصى ، ثم نرفع تحيتنا الى أهلنا في مدينة القدس رأس الحربة في مواجهة الإحتلال وعدوانه على الأقصى .
-ولداخلنا الفلسطيني هناك ثمة ضرورة وطنية لتفعيل أشكال المواجهة في ظل التحديات التي تعصف بداخلنا الفلسطيني، وندعو عالمنا العربي والإسلامي للإنتصارالجدي للقدس والأقصى بعيدا عن بيانات الشجب والإستنكار .
- وللإحتلال نقول : القدس لنا، وليس لك حق فيه ومرحبا بالسجون من أجل القدس والأقصى
- وعليه فسيتم إلغاء المهرجان المقرر في ساحة مسجد علي بن أبي طالب .
يذكر أن بيت الأسير مفتوح لإستقبال المهنئين اليوم الثلاثاء من الساعة الخامسة حتى العاشرة ليلاً " .


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل