الرفق بالحيوان دليل على الانسانية: ينفقان 300 ألف دولار على إنقاذ الكلاب الضالة

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-08-31 14:19:52 - اخر تحديث: 2018-09-02 07:31:01

تستيقظ ماري وستيف موسكروفت كل يوم في الخامسة صباحاً، للبحث عن الكلاب الضالة وإنقاذها من التشرد، وإيوائها ورعايتها.



وأمضى الزوجان البريطانيان اللذان يعيشان في كيرالا الهندية، عشر سنوات في مهمة يعتبرانها مقدسة، ونجحا في إنقاذ أكثر من 100 كلب من التشرد.

وقررت ماري وزوجها ستيف العيش في كيرالا المطلة على بحر العرب، بعدما تصفية أملاكهما في بريطانيا، والتبرع بجزء منها للأصدقاء والعائلة.

وتقول ماري: "أنفقنا قرابة 300 ألف دولار أمريكي على إنقاذ الكلاب والعناية بها على مدى عقد من الزمن".
وأضافت: " في بداية إقامتنا في المدينة اكتشفنا أن كيرالا تعاني من مشكلة الكلاب المشردة. الناس هنا يعاملون الكلاب بعدوانية. لذا قررت مع زوجي، أن نطلق مشروعاً تطوعياً لرعاية الكلاب، وإنقاذها من التشرد".

وبعد أربع سنوات، تبنى الزوجان الكثير من كلاب الشوارع، قبل تأسيس "مركز رعاية الكلاب الضالة".

ومنذ ذلك الحين قدمت ماري برامج ومبادرات كثيرة للحد من أخطار الكلاب المشردة على سكان المدينة، بما في ذلك برامج التوعية، وتلقيح الكلاب ضد داء الكلب، وفق ما نقلت صحيفة ميرور أونلاين البريطانية.

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل