استقالة 41 سائق حافلة من النقب بشركة ‘كفيم‘ بعد ‘رفض منحهم اجازة في العيد‘

من عماد غضبان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-02 22:27:09 - اخر تحديث: 2018-09-02 23:00:48

قام 41 سائق حافلة يعملون بشركة "كفيم"، بتقديم استقالتهم للشركة، "وذلك بسبب قرار الشركة المس ببعض حقوقهم بعد ان تغيبوا عن العمل خلال عيد الأضحى المبارك"،



وفق ما جاء في تقرير، للقناة الثانية الاسرائيلية.
 وذكر التقرير ان أحد السائقين والذي أطلق على نفسه لقب م ، قال :"  كانت عطلة عيد الأضحى شيء ثابت وما حصل فاجأنا جميعا ".
 بالمقابل عقبت الشركة على الموضوع بالقول :" الطريقة المتبعة لطلب حقوق هي عن طريق لجنة العمال وليس عن طريق رسالة تهديد للادارة ". 
هذا وتعود القضية الى ان ادارة الشركة، حسب النشر في القناة الثانية "منعت السائقين من الخروج الى عطلة عيد الأضحى المبارك حيث يدعي السائقون ان الشركة غيرت القوانين المتبعة منذ سنوات وقامت بالتهديد  بأنها ستقوم باجراءات عقابية ضد كل من يتغيب عن العمل في يوم العيد".
هذا وحسب النشر فإن "الشركة ارسلت رسالة للسائقين في اليوم الأول من العيد اعلمتهم بها بأن كل من لا يحضر للعمل خلال ايام العيد لن يتلقى بدل سفريات نقل السائقين.
وبالرغم من هذا التهديد فان جميع السائقين المسلمين في لواء الجنوب خرجوا لعطلة العيد وقدموا استقالتهم من العمل".

الشركة:"السائقون تغيبوا على عاتقهم"
الشركة بدورها عقبت على الموضوع بالقول :" قام 41 سائقا من مدينة رهط بشركة كفيم بارسال رسالة لمدير فرع اللد والرملة يطالبون من خلالها ها بزيادة الرواتب وتحسين شروط عملهم وادعوا برسالتهم ان من حقهم التغيب عن عملهم في اعيادهم وحسب القانون فان العامل المسلم يستطيع ان يختار يوما واحدا قبل العيد كيوم عطلة وذلك بطلب يتم تقديمه قبل 30 يوما من العيد ولكنهم لم يطلبوا هذه العطلة وتغيبوا على عاتقهم عن العمل".
 وتابع التعقيب :" الشركة توجهت للسائقين بطلب العودة للعمل واذا لم يستجب السائقون لطلبها فإن الأمر يعتبر بمثابة استقالة من العمل حسب القانون وحتى الان لم يعد السائقون للعمل".

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل