من أجل جدّه: ‘كهربائي‘ يعيد الحياة لصور من الحرب العالمية الأولى بتلوينها

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-03 15:08:20 - اخر تحديث: 2018-09-05 08:27:30

نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية عددا من الصور المذهلة تعود إلى الحرب العالمية الأولى، بعد تلوينها، تعكس أهوال الحرب في الخنادق، في الجبهة الغربية في أوروبا، بتفاصيل كثيرة تظهر لأول مرة.

وقام بتلوين الصور وبعث الحياة فيها "رويستون ليونارد"، وهو كهربائي يبلغ من العمر 56 عاماً من كارديف، وهو الرجل الذي خدم جده على الجبهة الغربية.
وتظهر اللقطات المثيرة الخيول التي تجر العربات، والعربات المدمرة على طريق مينين ببلجيكا في عام 1917، بينما تعرض أخرى مجموعة من جنود المدفعية الملكيين وهم يبتسمون لمصور خلف قذيفتين كبيرتين تحملان عبارة "ضمانة من أجل السلام" محفورة عليهما.
يقول "رويستون": "بالنسبة لي، بدأت عملية التزويق كهواية، كما أقوم بصبغ الصور لعائلتي وأصدقائي"، وأضاف: "تُظهر الصور كيف كانت الحياة صعبة وكيف كان الرجال يحاولون العيش في الظروف الرهيبة التي كانت على الجبهة الغربية لكلا الجانبين ومحاولة تحقيق النصر".

كانت الجبهة الغربية مسرح الصراع الرئيسي خلال الحرب العالمية الأولى، بعد أن افتتحها الجيش الألماني الذي غزا لوكسمبورغ وبلجيكا لأول مرة في أغسطس 1914، وبين عامي 1915 و1917، كانت هناك العديد من الجرائم على طول الجبهة التي شهدت قصفا مدفعيا كبيرا وتقدم المشاة.
وقال "رويستون": "عندما ينقلون من الذاكرة الحية إلى مجرد تذكرهم كأشخاص وليس مجرد صور في كتاب أو صور قديمة في متحف، فإن ذلك مهم للغاية، لأنهم حلموا بعالم أفضل مثلنا اليوم".



لديكم صور التقطوها بانفسكم ، او رسومات قمتم برسمها ، او تصاميم قمتم باعدادها ؟ كل ما عليكم فعله إرسالها لنا إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il
، ونحن في موقع بانيت سنقوم بنشرها ..


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل