فتاة : لديه الكثير من الإيجابيّات ولكنّي لا أتحمّله !

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-03 15:12:45 - اخر تحديث: 2018-09-04 16:47:17

مرحبا، أنا بنت عمري ثماني عشرة سنة في علاقة مع شابّ عمره خمس وعشرون سنة من عائلتي، فنحن في علاقة منذ عامين وأربعة أشهر، أنهى دراسته أمّا أنا فلم أنه ...


الصورة للتوضيح فقط

إن شاء الله بعد إنهاء دراستي سيأتي لطلب يدي من أبي ..
أبي على علم بعلاقتنا ولكن المشكلة أنّي أصبحت لا أتحمّله، وعندما يتّصل بي أقول له أريد أن أنام إنّني متعبة، فهو لا يحبّ أن أعمل أيّ شيء بدون علمه، يجب أن يعرف وعندما أودّ الخروج يجب أن أشاوره . إنّني أشعر أنّ نفسي محبوسة مربوطة ولا أستطيع فعل ما أريد، ولكن يحبّني وأعرف أنّي لن أجد مثله.
رغم سلبيّاته لديه الكثير من الإيجابيّات ولكنّي لا أتحمّله ولا أحبّ التكلّم معه في بعض الأحيان.
فهل يجب أن أنفصل عنه أو ما هو الحلّ ؟

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل