طبعة عربية لكتاب ‘الاعلام السياسي‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-04 14:23:28 - اخر تحديث: 2018-09-06 15:52:05

صدر حديثاً عن مجموعة النيل العربية للنشر والتوزيع بالقاهرة الترجمة العربية لكتاب "الاعلام السياسي" للمؤلفة هيذر سيفجني.

يقدِّم هذا النص المستنير الموضوعات الرئيسة والقضايا والمناهج المتعلقة بدراسة الإعلام السياسي. وهو شامل في تغطيته لهذا المجال، كما أنه تخطى كل ما يُعدّ مناطق نفوذ رسمية حصينة للسياسة؛ أي الدولة والشخصيات الفاعلة في الدولة، كي يطرح أسئلة نقدية حول السُّلطة، والأيديولوجية، من قبيل:
• ما هو الشكل الذي يتخذه الإعلام السياسي؟
• مَن يتحكم في تحديد الاهتمامات الممثلة عبر وسائل الإعلام؟
• كيف تُمنع بعض هذه الاهتمامات من الوصول إلى الأجندة الإعلامية؟وما هي الآثار المترتبة على ذلك؟
• هل من يقوم بالتواصل يُحدِث فارقًا؟
• هل تتحدث وسائل الإعلام بصد قمع السُّلطة؟ أم أن هناك عوائق وقيودًا على هذه الحرية؟
بفضل تعريف هذا الكتاب الموسَّع والشامل لكل ما يتصف بأنه "سياسي"، أعاد طرح هذه الأسئلة الأساسية حول السُّلطة السياسية إلى مجال دراسة الإعلام والاتصال، كما قدَّم للقارئ الأدوات اللازمة لفهم العمليات والممارسات التي يستغلها السياسيون للتواصل مع الآخرين، سواء النخبة أو العامة. كما يكشف الكتاب أيضًا كيف صار الاتصال الإعلامي فاعلًا في النشاط السياسي خلال القرن الحادي والعشرين، بما يتجاوز مجرد كونه صوتًا مناهضًا للسياسة في أجزاء كثيرة من العالم الغربي.
يُعدّ هذا الكتاب القيِّم مقدمة مثالية لأي دارس أو قارئ عام تشغله قضية: كيف يرتبط الإعلام والاتصال السياسيان ارتباطًا وثيقًا بأشكال وممارسات السُّلطة السياسية.

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل