اليكم المعطيات والأرقام حول الانتخابات البلدية في أم الفحم

من صالح حسن معطي مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-04 14:46:40 - اخر تحديث: 2018-09-04 14:55:19

يجري الحديث مؤخرا كثيرا في أم الحم حول مدى اقبال الجمهور على المشاركة في الانتخابات البلدية التي ستجري يوم 30.10.2018 ، ونسبة التصويت التي سيتم ،


الحاج كمال طاهر - رئيس لجنة الانتخابات في أم الفحم

تسجيلها في يوم الانتخابات ، وذلك بعد أن انخفضت النسبة في الانتخابات الأخيرة التي جرت عام 2013 مقارنة بالانتخابات التي قبلها والتي جرت عام 2008 .
من جانبه ، قال رئيس لجنة الإنتخابات في مدينة امّ الفحم الحاج كمال طاهر : " بداية ام الفحم هي ثالث أكبر مدن الوسط العربي من ناحية التعداد السكاني بعد الناصرة ورهط ، وعدد سكّان ام الفحم 55 ألف ، ويحقّ التصويت لحوالي 36 ألف فحماوي . كلّ شاب وشابة يبلغ الواحد منهما من العمر 17 عاماً في يوم الانتخابات بكون له ولها التصويت بشكل حرّ وديمقراطي في الصناديق".

"التصويت بشكل مريح "
وحول عدد الصناديق في المدينة، يقول طاهر : " هناك 58 صندوق في المدينة ، منها 11 صندوق متاح لذوي الاحتياجات الخاصة ، ونحن سهّلنا كلّ الأمور ليصوّت الناخبون بشكل مريح جداً".
و
لفت الحاج طاهر الى نسب التصويت بالانتخابات في السنوات الاخيرة ،  قائلاً:" في عام 2008 كانت نسبة التصويت 81.5% ، أمّا في 2013 فكان يحقّ التصويت لـ25 ألف مواطن وصوّت في نهاية الأمر فقط 19 ألف ناخب  ".
و
أوضح رئيس لجنة الإنتخابات أن "  ام الفحم كانت معروفة طوال الوقت بأن نسبة التصويت فيها تفوق الـ80% بإستثناء الانتخابات الاخيرة التي كانت نسبة التصويت فيها 64% سواء للرئاسة ام للعضويّة " .

" منافسة ديمقراطية "
وتابع طاهر قائلا:" ام الفحم معروفة بتاريخها ، أنه لا يوجد فيها معارك انتخابية ، لكن منافسة انتخابية وأهل ام الفحم كلّهم عائلة واحدة وأخوان ، وما يميّز المدينة عن باقي المدن بأنه بعد الإنتخابات بيوم ينسى الجميع نتيجة الانتخابات ويعود المواطنون لعملهم حتّى انّ الناس يتعاملون مع بعضهم البعض بشكل أخوي في يوم الانتخابات فهناك منافسة ديمقراطيّة".
و
شدّد الحاج كمال طاهر على انّه " يجب عدم تأخير التصويت لساعات ما بعد العصر والمغرب وساعات الليل " ، ووجه حديثه لجمهور الناخبين ، قائلا : " صوّتوا في ساعات النهار لأنه هناك متّسع من الوقت ولا يوجد ضغط،  وإذا حدث هذا الضغط من الممكن أن يؤدي الى ازمة سير تضايق الأخرين".
وأنهى طاهر كلامه قائلا:" من الصعب توقّع نسبة التصويت لأن المرشّحين حتّى الأن غير معروفين والقوائم لم تقدّم بعد ، من الممكن ان نتكهنّ نسبة التصويت بالتقريب يوم تقديم القوائم ونأمل ان ترتفع النسبة وتكون أعلى من نسبة التصويت في الإنتخابات الأخيرة ، لأن نسبة تصويت أقل من 70% تعتبر فشل للقوائم والاحزاب في ام الفحم".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل