غوغل تحارب المحتوى المسيء للأطفال بالذكاء الاصطناعي

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-06 11:16:23 - اخر تحديث: 2018-09-06 14:14:13

أطلقت شركة غوغل برنامج ذكاء اصطناعي مجاني لمساعدة المشرفين على تحديد المحتوى المسيء للأطفال وإزالته،


تصوير : Getty Images


بالاعتماد على قائمة بالمواد المسيئة التي تُحدد مسبقاً مثل PhotoDNA، وهي أداة طورتها مايكروسوفت، واعتمدتها شركات مثل فيس بوك، وتويتر.
وتعد هذه النوعية من البرامج، حسب ما أوردت البوابة العربية للأخبار التقنية، يوم الثلاثاء، طريقة فعالة لمنع الذين ينشرون محتوى مسيء للأطفال تم تحديده مسبقاً، وستساعد المشرفين على التصدي لها للمراجعة وفرز الصور ومقاطع الفيديو التي يُبلغ عنها بسرعة أعلى من السابق.
ووفقاً للشركة، ساعد البرنامج في إحدى التجارب المشرف على اتخاذ إجراء ضد محتوى مسيء للأطفال بشكل أكبر بنسبة 700% في الفترة الزمنية نفسها.
وتعتبر مؤسسة مراقبة الإنترنت IWF من أكبر المنظمات المتخصصة في وقف انتشار المحتوى المسيء للأطفال عبر الإنترنت، ويقع مقرها في المملكة المتحدة، لكنها تحصل على تمويل ومساهمات من كبرى شركات التكنولوجيا العالمية، بما في ذلك غوغل، وتوظف فريقاً من المشرفين البشريين لتحديد الصور المسيئة، وتعمل في أكثر من 12 بلداً حول العالم مع حصولها على بلاغات من قبل مستخدمي الإنترنت حول المواد المشبوهة.
ويعتمد برنامج غوغل الجديد على الشبكات العصبونية العميقة، وتخطط الشركة لتوفيره مجاناً للمنظمات غير الحكومية وغيرها من شركاء الصناعة، وتتزامن الخطوة مع انتقادات متزايدة للشركة العملاقة بسبب دورها في مساعدة المجرمين على نشر المواد المسيئة للأطفال عبر الويب.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل