تيسير خالد : صفقة القرن كانت واضحة منذ البداية

موق بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-06 11:12:17 - اخر تحديث: 2018-09-07 20:16:17

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد :" أن المشكلة مع قرار الادارة الاميركية المعادي لحقوق اللاجئين الفلسطينيين ليست فقط في إيقاف الولايات


تيسير خالد

المتحدة دعمها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ( أونروا ) على خطورة ذلك ، ولكن ايضا في استنهاض الحالة السياسية الوطنية الفلسطينية في مواجهة هذا الهجوم الأمريكي والذي يتدرج بخطوات أخرى على صعيد القدس والاستيطان واللاجئين ، ووكالة الغوث ، وصولا الى محاولة تصفية الحقوق والقضية الفلسطينية ".
واضاف في حديث مع وسائل الاعلام " من أجل توفير عوامل النجاح في جهود إحباط الهجوم الاميركي على الحقوق والمصالح الوطنية الفلسطينية ، بما في ذلك حقوق ومصالح اللاجئين الفلسطينيين يجب استنهاض الحالة الفلسطينية ، من خلال تطوير عمل اللجان الشعبية ولجان الخدمات داخل المخيمات ، وتأكيد حضور قضية اللاجئ الفلسطيني وحقه بالعودة إلى أرضه ، والتصدي لهذا المنطق الأمريكي الذي يدعي أن اللجوء لا يورث." مع أن المفوضية العامة لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة تؤكد على ان حق عودة اللاجئ وأبنائه وأحفاده الى البلد الذي هجر منه حق تكفله القوانين والأعراف الدولية وهذا معمول به في مناطق مختلفة من العالم مثل السودان وأفغانستان والبوسنة والهرسك وغيرها من مناطق العالم".
 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل