شاب : أحب فتاة، وهي أيضًا تحبني لكن أمها تمانع

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-08 09:59:16 - اخر تحديث: 2018-09-09 13:43:54

أحب فتاة، وهي أيضًا تحبني، ولكن تقتصر علاقتنا على الكلام على الإنترنت مرتين كل أسبوع، وكلام أصدقاء خال من كل المشاعر، كنت قد تحدثت لوالدتها من قبل،


الصورة للتوضيح فقط

لكن تم الرفض، لأننا في نفس السن، وأمامي الكثير من الوقت لأجهز نفسي، وانقطع الكلام، ثم عاد في الصورة التي ذكرتها، واتفقنا على أن تحدث أمها مرة أخرى، وأن أحدث أبي، ثم عرفت الأم أننا نتحدث، حيث لم تكن تعلم، فغضبت، وازداد إصرار رفضها، واضطرت الفتاة على أن تقطع علاقتها بي.. اشيروا علي بنصائحكم.

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل