رغم الركود: فلسطيني يتمسك بمواصلة صنع الطبول يدويا

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-10 09:41:44 - اخر تحديث: 2018-09-10 10:25:39

يجمع الفلسطيني أيوب الزعتري بين التراث والفن في الطبول التي يصنعها يدويا في ورشته بالبلدة القديمة في الخليل. فقد تعلم هذه المهنة من والده، ويبيع طبوله التي

يصنعها من الفخار والجلد، في الضفة الغربية وإسرائيل.
وتستغرق عملية طلاء جسم الطبلة نحو 40 دقيقة قبل أن يفرد عليها الزعتري جلد الحيوانات الذي يصدر الصوت المرتفع عند النقر عليه. ويصنع الرجل طبوله في أربعة أحجام مختلفة.
وإلى جانب اقتنائها كقطع فنية للزينة في بيوتهم، يوضح الزعتري أن بعض زبائنه يشترون الطبول التي يصنعها من أجل استخدامها في إحياء حفلات أعراس، ويؤكد أنه يعشق عمله ويتمنى أن يستمر فيه إلى النهاية رغم التراجع المستمر في مبيعاته.
وتبلغ تكلفة الطبلة بين سبعة شسقب و35 شيقل (أي ما بين دولارين إلى 10 دولارات) طبقا للحجم والتصاميم المطلية عليها.


تصوير AFP








“{{shareData.title}}”
جارى التحميل