انعقاد الملتقى العلمي للاكاديمية لاضطرابات النوم في رام الله

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-10 13:44:54 - اخر تحديث: 2018-09-10 13:48:49

أطلقت الاكاديمية الفلسطينية لاضطرابات النوم والآلام الفموية والوجهية ومقرها القدس اولى فعالياتها التوعوية ، بتنظيم الملتقى العلمي الاول في فندق ميلينيوم بمدينة رام الله الجمعة 7 ايلول

 
صور وصلتنا من
محمد زحايكة

بحضور  حشد كبير من اطباء الاسنان والاطباء العامين والاطباء المتدربين الى جانب مشاركة نوعية  وفاعلة من اطباء من الاردن والداخل الفلسطيني وزوايا للعديد من شركات الادوية ولوازم العلاج  الحديث  . واشتمل اليوم العلمي على محاضرات مكثفة بمشاركة  15 محاضرا  ومحاضرة في تخصصات مختلفة ومتنوعة  في عالم امراض المفصل الفكي واضطرابات النوم وآلام الفم والوجه وارتباطها بآلام واوجاع  تشمل معظم اعضاء جسم  الانسان وتؤثر على اصابته  بأمراض خطيرة قلبية وجنسية  وسرطانية  وضغط وسكري ومفاصل وضعف  بصر وغير ذلك .
وقال دكتور مصطفى  القواسمي ممثل نقابة الاطباء  في مستهل الملتقى العلمي ان فكرة اطلاق الاكاديمية هي فكرة رائعة وجميلة ،  ستساهم في احداث تواصل وشراكة  فعالة بين مختلف مكونات العلوم الطبية بما يصب في خدمة المواطن في نهاية  المطاف. ودعا الى مواصلة  هذه النشاطات والفعاليات المفيدة لجميع اطراف الهيئات الطبية . ووصف الملتقى العلمي بأنه نشاط  ممتاز هو الاول من نوعه في هذا السياق.
 واعتبر د. أديب دبس  نياية عن نقيب اطباء الاسنان ابراهيم غنام ان الاكاديمية هي الاولى من نوعها في الوطن العربي وان هناك ادراك لاهمية وجودها . وطالب بالعمل على انشاء غرفة نوم بالتعاون مع القطاع الخاص لمتابعة الحالات المستعصية وعلاج غيرها  من مرضى اضطرابات النوم والمفصل الفكي . ودعا الى انتهاز  فرصة اقتراب انتخابات النقابة لتكون مثالا يحتذى لجميع المؤسسات والهيئات الفلسطينية وانتخاب الكفؤين لخدمة القطاعات المهنية الفلسطينية بشكل جدي وحقيقي .

المؤتمر الفلسطيني - الالماني على الطريق ..!
واشاد   د. ناصر الخياط رئيس الاكاديمية بالشركات الراعية للملتقى التي تتيح للاكاديمية تنظيم العديد من الفعاليات سيرا على نهج تكريس هويتها المقدسية من خلال عقد المؤتمر العلمي الاوروبي الامريكي الفلسطيني والفلسطيني الفرنسي وصولا الى المؤتمر الفلسطيني الالماني في شهر اذار القادم . وقال انه تم تأسيس الاكاديمية رسميا قبل اربعة اشهر لتشمل اطباء الاسنان والاطباء العامون ومختلف الحقول الطبية ليكون الاطباء فريقا  واحدا  لعلاج امراض المفصل الفكي واضطرابات النوم وانسداد المجرى التنفسي لسهولة التشخيص و من ثم العلاج . واشار الى ان هذا النشاط هو خطوة اولى على طريق التعاون المشترك من اجل مصلحة المريض . وتخلل اليوم العلمي الحافل الذي حضره زهاء 250 مشاركا ومشاركة نقديم الدروع والشهادات للضيوف القادمين من الخارج والداخل والاطباء المحاضرين .  وتجدر الإشارة الى  ان الاكاديمية  انطلقت بشكل قوي عالميا  حيث  تلقى د. ناصر الخياط دعوة من قبل جمعيه جراحة الوجه والفكين البريطانية لتمثيل فلسطين من خلال الاكاديمية الفلسطينية في مؤتمرها المنعقد في أكتوبر تشرين اول  القادم والقاء محاضرة حول أمراض المفصل الفكي وطرق علاجها.
وتهدف الاكاديمية الى تنظيم المهنة وتشجيع ونشر الاهتمام باضطرابات النوم والالام المصاحبة في الفم والوجه  ، وسط اطباء الاسنان والاطباء العامين ولدى العموم ومتابعة التطورات المستجدة ورفع المستوى العلمي والمهني للطواقم الطبية في فلسطين وتعزيز وتطوير علاقات تعاون بين الاكاديمية والجمعيات العلمية في فلسطين والخارج . وتطمح الى تنظيم مؤتمر سنوي في هذا المجال وعقد المحاضرات والندوات وانشاء حلقات البحث لتبادل المعلومات والخبرات المكتسبة بين اصحاب العلاقة وتقديم المشورة في هذا المجال في الوسط المهني والمؤسسات العلمية والقانونية  وتنظيم دورات تدريبية للتأهيل والاشراف عليها للراغبين ودعم البحث العلمي والسعي نحو انشاء برامج للتعليم المستمر والمشاركة في المؤتمرات واللقاءات العالمية .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل