لِي فِي هَوَاكِ مُعَلَّقَاتٌ أُنْزِلَتْ.. الشاعر والروائي محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم

‫موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-09-08 10:33:55 - اخر تحديث: 2018-09-10 20:43:26

1- لِي فِي مَلَامِحِكِ الْحِسَانِ حِكَايَةٌ=أُزْهَى بِهَا دَوْماً وَلَا أَتَجَنَّبُُ


 محسن  عبد المعطي

 
2- تَجْتَاحُ أَوْرِدَتِي شَرَايِينِي مَعاً=وَأَهِيمُ فِيهَا ثُمَّ لَا أَتَأَدَّبُ
3- وَتُزَلْزِلُ الْقَلْبَ الْكَلِيمَ وَلَا تَنِي=فِي سَحِّ أَدْمُعِهِ وَلَا تَتَهَيَّبُ
4- لِي فِي هَوَاكِ مُعَلَّقَاتٌ أُنْزِلَتْ=مِنْ وَحْيِ إِحْسَاسِي فَلَيْسَتْ تُتْعِبُ
5- سَهْرَانُ أُبْدِعُهَا بِشَوْقٍ جَارِفٍ=يَعْلُو عَلَيْكِ بِذَبْذَبَاتٍ تُلْهِبُ
6- عِنْدَ الْمَسَاءِ حُرُوفُهَا تَجْتَاحُنِي=وَحُرُوفُهَا الْحَرَّى تَئِنُّ وَتَنْدُبُ
7- تَدْعُوكِ أَنْ تَأْتِي لِغَوْثِ مُتَيَّمٍ=وَلْهَانَ فِي دَرَكِ الشَّقَاوَةِ يَكْتُبُ

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل