عادات غذائية من جيل الطفولة - تعرفوا عليها

مُقدّمة من رنانا مزراحي، أخصائية تغذية طبّية، مديرة علمية - متيرنا

2018-09-12 15:15:01 - اخر تحديث: 2018-09-12 17:24:27

يكبر الطفل سريعًا وهو في جيل الرّضاعة، لذلك فهو بحاجة إلى الكثير من المركّبات الغذائية المُغذّية لإتمام عملية النمو السريعة بشكل سليم. حليب الأم هو الغذاء



الأفضل والذي يُنصح بإعطائه للطفل في هذا الجيل لأنه يوفّر له كل ما يحتاج إليه للنمو والتطوّر.
حليب الأم مركّب من عدة مواد وأهمّها هو اللاكتوز (سكّر الحليب)، الذي يتوفّر فيه بكمّية كبيرة.
ما هو اللاكتوز-سكّر الحليب الجيد؟ 
اللاكتوز هو سكّر جيد يمدّ الطفل بالطاقة المتوافّرة، بالإضافة إلى انه يحفّز امتصاص الكالسيوم ويزيد من الميكروبيوم-تركيبة بكتيريا الأمعاء.
عندما تقرّرين، لأي سببٍ كان، إعطاء طفلك بديل حليب، عليك التأكد من اختيار البديل الذي لا يحتوي على سكّر أبيض(سوكروز)، انما لاكتوز.
لماذا ليس سكّرًا أبيض؟
السكّر الأبيض، الذي يدعى سوكروز كذلك، يحتوي على أكبر كمية سكّر (أكثر 6 أضعاف من اللاكتوز)، ولا يمنح أي فوائد للطفل. بل على العكس، السكّر الأبيض يعوّد الطفل على عادات غذائية سيئة من شأنها أن تؤدي إلى مشاكل غذائية مستقبلية أو حتى إلى السمنة الزائدة. كما أنها مضرّ بالأسنان.
من المهم أن نتذكّر
اللاكتوز-سكّر جيد:
- السكّر الطبيعي الوحيد في حليب الأم
- أقل حلاوةً من السكّريات الأخرى
- يساعد على امتصاص الكثير من المركّبات الغذائية، مثل: الكالسيوم، الماغنيسيوم والصوديوم
- له تأثير پرى- پيوتيك -يحفّز توفّر بكتيريا البروبيوتيك في الجهاز الهضمي لدى الطفل.
سوكروز- سكّر أبيض
- حلو 6 أضعاف من اللاكتوز
- يجعل الطفل يفضّل الأطعمة الحلوة، مما يؤدي إلى تغذية غنية بالسكريّات ينقصها الكثير من المركّبات الضرورية مثل المعادن والفيتامينات
- مضرّ بالأسنان
- يمكنه أن يؤدي الى السمنة الزائدة.
وأخيرًا، عند اختياركم لبديل الحليب، احرصوا على التمعّن في قائمة المحتويات والمعلومات المرفقة له، من أجل اختيار البديل الأفضل للطفل.  (ع ع)


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل