احذروا .. تأثير صادم لعدم شرب الماء بشكل كافٍ يوميًا !

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-10-31 14:11:01 - اخر تحديث: 2018-11-01 07:46:33

يحتاج الشخص العادي إلى شرب لترين من الماء يوميًا، وفق ما أكده الكثير من الأطباء والمختصين، ويزيد شرب الماء عن لترين في المناطق ذات الحرارة المرتفعة،


صورة للتوضيح فقط

وإذا لم يحرص الشخص على هذه الكمية، فإنه جسده معرض للإصابة بالعديد من المشكلات. 
 
الشعور بالتشتت والتعب
تؤثر قلة شرب الماء، على خلايا الطاقة والإدراك، مما يصعب على الجسم البقاء في حالة تأهب سليمة. كما أن الجسم بحاجة للأكسجين للقيام بالوظائف الحيوية اليومية، وتعد المياه مصدرا مهما لذلك.
 
الشعور بالجوع

تُشعر قلة الماء، الإنسان بالجوع. وإذا كنت قد أكلت للتو ولكنك لا تشعر بالشبع، فحاول شرب كوب من الماء، لأن هذا كفيل بأن يجعلك تشعر بالشبع.
 
مشكلات بالكلى والمثانة والمسالك البولية
هناك علاقة تكافلية بين الكلى والماء، فالكليتان تعملان على تنظيم توازن الماء في الجسم، وهما بحاجة مستمرة لماء من أجل طرد المخلفات من مجرى الدم.
وتعمل الكليتان إلى جانب الكبد على تنظيم الترشيح الطبيعي للجسم، لذا فإنها بحاجة للماء للعمل بشكل صحيح، وإذا لم يكن لديك ما يكفي من الماء، فقد ينتهي بك الأمر بالالتهابات في المسالك البولية والمثانة.
 
جفاف البشرة
يؤدي نقص الماء، إلى جفاف الجلد، وهو عارض يشبه نقص الزيت في الجلد.
وتتشابه أعراض نقص الماء، ونقص الزيت في الجلد، إذ يمكن أن يؤدي هذا النقص إلى الحكة والحساسية والتقشير، الأمر الذي يهدد قدرة الجلد على صد أي هجمات مرضية محتملة.
 
الإمساك

تؤدي قلة السوائل في الجسم إلى الإصابة بالإمساك. وبينما نميل إلى التفكير في الألياف كسبب أولي للإمساك، فإن قلة الماء أيضا يمكن أن تكون السبب وراء الإمساك بالقدر نفسه.
وعلى الرغم من أن الألياف تساعد على سحب السموم من الأمعاء، فإن هذه السموم لا تستطيع الخروج من الجسم دون أن يتم طردها، ولا يكون ذلك إلا بالماء.


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل