الطفلة سارة محاجنة من ام الفحم تقصّ ضفيرتها وتتبرع بها لمرضى السرطان

من صالح حسن معطي مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2018-12-06 12:30:17 - اخر تحديث: 2018-12-06 14:32:52

الطفلة سارة محاجنة ، من سكان مدينة ام الفحم ، اتخذت قرار من النادر ان يتخذه طفل بالسنوات الاولى من عمره وهو ان تقوم بالتبرع بقسم من شعرها لمرضى السرطان ،

 

تحت شعار ما يسمى "جدولة" .
وقالت سلام محاجنة والدة الطفلة سارة بان طفلتها " اتخذت هذا القرار من ذات نفسها ، وانها قد شجعتها بالرغم من صغر سنها ، وشرحت لها عن سعادة الاطفال الذين يعانون من مرض السرطان بهذه الخطوة ، وانها سترسم البسمة على شفاههم ، وانها فخورة بها كأم بسبب هذا التصرف الاخلاقي المميز" .


تصوير العائلة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


“{{shareData.title}}”
جارى التحميل