نجيب أبو يامن:‘ يبدو ان قرار الهدم في الرامة كان مُبيتا‘

من محمد سواعد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-01-11 14:31:18 - اخر تحديث: 2019-01-11 14:57:56

أعرب نجيب ابو يامن من قرية الرامة عن انزعاجه الشديد من " هدم أساس بناء " مسطبة " له في منطقة زراعية في الرامة الليلة الماصية .

وقال أبو يامن لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " أن الشرطة قامت منتصف الليلة الماضية ، باقتياده لمركز شرطة كرميئيل دون ان توضح له سبب ذلك ، ومن ثم تم إبلاغه بانه تم هدم " المسطبة " ( أساس البناء ) التي تعود ملكيتها له ".
وأوضح أبو يامن " أنه كان قد قام قبل 3 اشهر بتأجير " المسطبة " لشخص والذي بدورة قام بنصب خيمة عليها ".
وتابع أبو يامن يقول : " انني استهجن من هذا التصرف اذ اننا عائلة فقدت احد ابنائها بالحرب ، وابني خلال ايام سوف يتوجه للخدمة العسكرية ، والشرطة تدعي ان المكان كان يدار بصورة غير قانونية وكان هناك ازعاج ، فلماذا قاموا بهدم " المسطبة " ؟ ، ولماذا الشرطة لم تحقق مع الشخص الذي قام باستئجار المكان ؟ ، مع العلم انه بعد غد الاحد موعد البت بقضية بناء " المسطبة " في المحكمة " .
واضاف نجيب ابو يامن قائلا :" مع العلم اننا في نهاية الشهر الماضي قمنا بهدم جزء من " المسطبة " بحسب طلبهم ، لكننا فوجئنا الليلة الماضية بتفتيش المنزل واستدعاء للتحقيق من قبل الشرطة وسلطات حكومية وكل ما كان عبارة عن خيمة لا اكثر ، واذا كانوا يدعون اصدار موسيقى بصوت مرتفع، فقد كنت قد توجهت للمستأجر وطلبت منه خفض صوت الموسيقى ولكن على ما يبدو الامر مبيت من اجل الهدم لا اكثر ".

الشرطة : " هدم ملهى بين حقول الزيتون قرب الرامة  "
يذكر أن الشرطة كانت قد قالت في بيان صحفي أنها وفي اطار التعاون مع النيابة في لواء حيفا وسلطة الضرائب ووزارة الصحة للحفاظ على النظام العام وجودة الحياة للمواطنين ، تم الليلة الماضية ، بمشاركة دائرة تنسيق عمليات الاجراء ، مداهمة ملهى اقيم في حقل زيتون قرب قرية الرامة وذلك بعد بناء الملهى بشكل غير قانوني ، حيث شكلّ الملهى مصدر ازعاج لسكان البلدة والبلدات المجاورة ، كما اثيرت شبهات حول تتنفيذ أعمال غير قانونية في الملهى .
وشارك بتنفيذ المداهمة ممثلون عن الشرطة والنيابة في لواء حيفا وشرطة حرس الحدود ووحدة كلاب الشرطة وممثلين عن سلطة الضرائب ووزارة الصحة والتأمين الوطني وسلطة الطبيعة والحدائق والوحدة القطرية لفرض قوانين التنظيم والبناء .

وقال المتحدث بلسان الشرطة : " أصحاب الملهى قاموا بتشغيل موسيقى بصوت عال ومزعج مسّ بجودة الحياة لسكان القرية واثيرت شبهات خول استخدام المكان لغرض تنفيذ مخالفات جنسية ولقاءات لخارجين عن القانون ، وخلال المداهمة تم ضبط وثائق مختلفة ، مكبرات صوت ، أموال ، وتم ضبط مسدس " ايرسوفت " في بيت أحد أصحاب المكان ، وتمت احالة 10 مشتبه بهم ( من 17 عاما الى 60 عاما ) للتحقيق بشبهات تشغيل المكان بدون ترخيص وتجاوز قوانين التخطيط والبناء ، واتاحة المجال لتقديم خدمات جنسية ومخالفات ضريبية ، وسيتم نقل مواد التحقيق للمدعية من قبل الشرطة التي ستبحث امكانية تقديم لوائح اتهام وطلب اغلاق الملهى بأمر قضائي " .
وتابع المتحدث بلسان الشرطة : " في ختام عمل الوحدة القطرية لتنفيذ قوانين التخطيط والبناء التابعة لوزارة المالية تم هدم المباني في المكان ، وقد وصل بشكل مفاجئ قاصر الى المكان وهو يقود " تركترون " بشكل متهور ، وتبين ان القاصر قاد " التركترون " بدون رخصة وبدون ترخيص " التركترون " وبدون تأمين ، حيث تقرر احتجاز " التركترون " لمدة شهرين " . الى هنا نص البيان الذي عممه المتحدث بلسان الشرطة .



تصوير محمد سواعد مراسل وقع بانيت وصحيفة بانوراما



“{{shareData.title}}”
جارى التحميل