داليا كريم تساعد طفلا لبنانيا على النطق

موقع بانيت و صحيفة بانوراما

2019-02-06 13:31:04 - اخر تحديث: 2019-02-11 11:41:42

سنوات مرت و أسرة تسكن في منزل متواضع جداً ، في ضواحي العاصمة بيروت ، وتعاني من مرارة الفقر والازمات المرضية التي اصابت الام نتيجة عدم قدرة ابنها

 

على النطق وعجز زوجها عن توفير العلاج المناسب للطفل الذي فشلت جميع المحاولات التقليدية في حثه على الكلام و كان من البديهي ان يكون لمهندسة الديكور و الاعلامية داليا كريم مبادرة طيبة ، ضمن هذا الاطار بعد أن زارت بيت تلك العائلة وجرى نقلهم جميعاً الى احد فنادق العاصمة بيروت ، ريثما تتم معالجة منزلهم وتأهيله من جديد وإضافة لمسة من التجدد اليه بعد ان غابت الحياة عن جدرانه .
داليا قررت ايضاً معالجة الطفل الذي جرى نقله الى احد المراكز الطبية المتخصص بتعليم النطق و قد بدأت رحلة العلاج التي ستدوم فترة كي يتمكن الاخير من التحدث مثله مثل كل الاطفال ويمارس حياته بشكل طبيعي .
فريق عمل برنامج " داليا و التجديد " سلم المنزل للاسرة بعد اسبوع من العمل فيه وقد بدا متجدداً بكل تفاصيله و حتى ان الطفل الصغير نال حصته من الاهتمام على مستوى تأثيث غرفته  وتأهيلها بالكامل .
داليا اوضحت ان برنامج " داليا و التجديد " مستمر وسوف يلقي الضوء على المزيد من العائلات التي تعاني من الفقر في
جميع ارجاء الاراضي اللبنانية دون استثناء .

 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل