لهذا السبب تجنّبي تهديد طفلك

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-04-11 09:51:29 - اخر تحديث: 2019-04-11 10:56:39

بعض الآباء والأمهات يلجؤون إلى تهديد الطفل من أجل دفعه إلى السلوك الصحيح، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أن اتباع هذا الأسلوب، يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية.


صورة للتوضيح فقط، تصوير: Wavebreakmedia-iStock

ففي تقرير حديث نُشر في مجلة "كيندر" الألمانية، وهي مجلة معنية بالأسرة والطفل، نُشرت توصيات للآباء والأمهات بتجنب التعامل مع أطفالهم بأسلوب التهديد، لأنه يؤدي إلى عناد الطفل، وبالتالي يعود بنتائج عكسية.
التقرير اقترح تعريف الطفل بالأسباب المنطقية للسلوك المطلوب، عدا عن تعريفه إلى عواقب السلوك الخطأ.
على سبيل المثال، مطلوب من الطفل إنجاز الواجب المدرسي، الآباء الذين يستخدمون أسلوب التهديد، يخبرون الطفل أنه يجب أن ينجز واجباته المدرسية، وإلا سيُحرم من الخروج في نهاية الأسبوع.
والصحيح هو تعريف الطفل بالأسباب المنطقية لعمل الواجبات المدرسية، وهي الحصول على درجات جيدة، وضمان تحصيل دراسي عالي المستوى.
بالإضافة إلى إخبار الطفل بعواقب الإهمال في الواجبات المدرسية، ويُفضّل ترك الطفل يتعرّض لهذه العواقب، مثل أن يُترك للذهاب إلى المدرسة دون إنجاز واجباته المدرسية، وبالتالي يتعرّض للعقاب، أو يحصل على درجات منخفضة في الاختبارات الدورية، ما يدفع الطفل إلى السلوك السليم تفادياً للعواقب، ومن باب الاقتناع بأهمية هذا السلوك.

 

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل