نيوزيلندا دولة تحتل مكانة هامة على الخارطة السياحية

موقع بانيت وصحيفة بانوراما

2019-04-13 14:39:32 - اخر تحديث: 2019-04-15 07:07:57

سواحل نيوزيلندا وقمم جبالها الشاهقة وتنوّعها البيولوجي الغني، عوامل تجعل من هذه الدولة تحتلُّ مكانةً هامَّةً على خريطة الأماكن السياحية المُمتعة.


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-Robert CHG

تقع نيوزيلندا غرب المحيط الهادئ، وتمتاز بمناخ محيطي معتدل، ونادرًا ما تنخفض درجات الحرارة فيها إلى ما تحت الصفر. في الآتي، أماكن سياحية جديرة بالزيارة في نيوزيلندا :

مدينة "أوكلاند"
تُعدُّ "أوكلاند" مُقدِّمة ممتازة لسبر أغوار نيوزيلندا، وفي هذا الإطار ينصح خبراء السياحة بقضاء ما لا يقلّ عن يومين في هذه المدينة، حيث يحلو التنزُّه في الحدائق الرائعة التي تزيِّنها، مع المرور في "سوق المزارعين"، حيث تعرض المنتجات الطازجة كلّ صباح. ولعشّاق المغامرة، يُغري "جسر أوكلاند" بالتسلُّق.
وللتعرّف أكثر إلى ثقافة المدينة، يُصنَّف "متحف أوكلاند" بأنَّه من المتاحف الأرقى في نصف الكرة الجنوبي، وهو يضمّ نصبًا تذكاريًّا للحرب.
يقع هذا المتحف في أحد المباني التراثيَّة في البلاد، ويروي قصَّة نيوزيلندا، ويعرض ثقافتها من خلال أكثر من ألفي قطعة من تحف الماوري والكنوز التي لا تُقدَّر بثمن. ويستقبل "متحف أوكلاند" زائريه، يوميًّا، من العاشرة صباحًا حتَّى الخامسة بعد الظهر، مقابل 25 دولارًا أمريكيًّا للبالغين، و10 دولارات أمريكيَّة للصغار.

كهوف "ويتومو"
 تقع "ويتومو" تحت تلال خضر ومجاري وأنهار جوفيَّة، ويأتي اسم هذه الكهوف من اللغة الماورية: وي (الماء) وتومو (حفرة).
وكانت نُحتت هذه الكهوف من جرَّاء التيَّارات تحت الأرض، من خلال دفع الحجر الجيري الناعم على مدى آلاف السنين. وتُعرف هذه الكهوف أيضًا باسم "الديدان المضيئة"، بسبب وجود عدد كبير من الديدان داخلها، وهي عبارة عن مخلوقات صغيرة تنتج الضوء الأزرق والأخضر، وتوجد في نيوزيلندا حصرًا.
لعلَّ الطريقة الأكثر سهولةً لرؤية الكهوف هي القيام بجولة سيرًا على الأقدام، أو في القارب.

"خليج الجزر"
يبعد الخليج نحو ثلاث ساعات، بالسيَّارة، من "أوكلاند"، ويعتبر من الأماكن المُفضَّلة لصيد الأسماك والإبحار ومُزاولة الرياضات المائيَّة الأخرى.
تتكوّن هذه المنطقة من 144 جزيرة، وتوفِّر للسائح فرصة مشاهدة الدلافين والحيتان والبطاريق.
وإلى المتعة بجمال هذه الجزر، يمكن ممارسة رياضة القفز بالمظلَّات والتزلُّج الهوائي والسباحة والغوص والتجديف.

"كوينزتاون"
تقع "كوينزتاون" على الجانب الجنوبي الغربي من الجزيرة الجنوبيَّة، وتُعتبر هذه المنطقة مُناسبة للتزلُّج، فضلًا عن ممارسة عدد من المغامرات الرياضيّة، مثل: القفز بالحبال والقفز بالمظلَّات وركوب القوارب النفَّاثة.


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-Lukas Bischoff


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-RudyBalasko


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-travellinglight

“{{shareData.title}}”
جارى التحميل